الخميس , مارس 4 2021

رئيس الوزراء يستعرض خطط تطوير صناعة الزيوت لتخفيض فاتورة الاستيراد

إقرا أيضا

محافظة الجيزة تعلن غلق كوبرى 15 مايو جزئيا غدا 6 ساعات لصيانة الفواصل

الحكومة تتوقع تحقيق نمو اقتصادى يفوق نمو اقتصادات حول العالم 2024

وزير الخارجية يشارك فى اجتماعات المجلس التنفيذى للاتحاد الأفريقى

اجتمع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الخميس، مع كل من الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، ونيڨين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، واللواء مصطفى أمين، مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، والمهندس محمد عبدالكريم، المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة، لاستعراض خطط تطوير صناعة الزيوت.

وقال مدبولي، إن هذا الملف مُهم للغاية، وبالأخص في ضوء حجم الاستيراد الكبير من الزيوت، مضيفا أن الحكومة تعمل حاليًا على تغطية أكبر قدر من احتياجاتنا منها، وذلك في ظل التوجه العام للدولة للعمل على خفض فاتورة الاستيراد.

وعرض وزير التموين والتجارة الداخلية، الوضع القائم لشركات ومصانع الزيوت، وهي: الإسكندرية للزيوت والصابون، وطنطا للزيوت والصابون والمياه الطبيعية، وأبو الهول للزيوت والمنظفات "الملح والصودا سابقاً"، والنيل للزيوت والمنظفات، والمصرية للنشا والخميرة والمنظفات.

وتابع مصيلحي، أن النشاط الرئيسي لمجموعة الشركات، ما عدا الشركة المصرية للنشا والخميرة والمنظفات، يتمثل في إنتاج زيت الطعام، ويشمل ذلك عمليات التكرير بشكل أساسي، بالإضافة إلى بعض عمليات عصر البذور الزيتية.

وأشار وزير التموين، إلى أن تمتلك الشركات الأربع المنتجة للزيوت طاقة تكرير لزيت الطعام تبلغ نحو 1300 طن يوميًا بطاقة شهرية يبلغ نحو 40 ألف طن شهريًا زيت مكرر، وتغطي 80% من احتياجات المنظومة التموينية.

واستعرض مصيلحي، تقريرًا فنيًا حول حالة الآلات والمعدات المتوافرة بهذه الشركات، كما استعرض الحصة السوقية لها والدراسة التسويقية التي تم إعدادها في هذا الشأن، إلى جانب عرض شبكة التوزيع الخاصة بالشركة القابضة للصناعات الغذائية.

كما ناقش وزير التموين، في هذا الصدد مدى ملاءمة الآلات للتقدم التكنولوجي في مجال إنتاج الزيوت، وكذلك حجم الكوادر والعمالة الفنية المدربة، والمؤهلة لمواكبة أحدث خطوط الإنتاج في هذه المجالات.

كما طرح الوزير، بعض التصورات والبدائل المقترحة لتطوير الشركات العاملة في مجال الزيوت، بهدف تطوير بعض العمليات الصناعية الحالية بها، أو إنشاء وحدات صناعية جديدة، أو إجراء تطوير شامل يحقق كافة الأهداف التنافسية والتكنولوجية واللوجيستية.

وأكد وزير التموين، أن معايير الاختيار من بين البدائل المطروحة يرتكز على عقد عدد من الاجتماعات مع خبراء الصناعات الرئيسية والتي تتمثل في الزيوت، والمنظفات، والأعلاف، وعقد اجتماعات أخرى مع لجنة التطوير حتى يتم التقارب بين توجهات الفريق الاستشاري ورؤية الشركة القابضة، مع تحديد المميزات والعيوب الرئيسية لكل بديل، بالإضافة إلى تحديد معايير للتقييم والاختيار بين البدائل، وتقدير وزن نسبي لأولوية كل معيار.

كما أكد وزير التموين، خلال الاجتماع، أنه يتم التنسيق مع وزارة الزراعة؛ من أجل العمل على زيادة رقعة المساحات المزروعة بمحصولي عباد الشمس وفول الصويا.

ومن جانبه المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، إنه تم خلال الاجتماع التنويه إلى أن دور جهاز الخدمة الوطنية يتحدد في إقامة شراكة مع وزارة التموين لتشغيل المصانع الجديدة التي من المقرر إنشاؤها، بالإضافة إلى ما يتعلق بالمساحات المطلوب زراعتها من محصولي عباد الشمس، وفول الصويا.

اقرأ أيضًا: مدبولي يتابع تفعيل المبادرة الرئاسية لتحويل المركبات للغاز الطبيعي

وأكد رئيس مجلس الوزراء، في ختام الاجتماع أنه سيتم مناقشة نتائج هذه الدراسات المهمة التي تناولت كافة القطاعات في مجال الزيوت والمنظفات؛ حتى يتسنى الإسراع بتحديد موقف تطوير تلك الشركات والمصانع الجديدة التي يمكن إنشاؤها؛ سعيا لتعظيم الاستفادة منها، وتلبية احتياجات السوق المحلية من إنتاجها، وسد الفجوة الاستيرادية.

مواضيع متعلقة

هل تنافس هنا الزاهد شقيقتها فرح بعد مشاركتها في ”الطاووس”؟ الفنانة تجيب

إلهام شاهين تحيي الذكرى الأولى لرحيل نادية لطفي .. صور

”إزاي بتحلو كل ما تكبر”.. شادي ألفونس يغازل نيللي كريم

زايد: وصول الدفعة الثالثة من لقاح كورونا وتعاقدنا على 40 مليون جرعة

برلمانية لوزير الآثار: نطالب بضرورة استعادة ”رأس نفرتيتي” من ألمانيا

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

بسبب كورونا وتعريفة الكهرباء.. 95% من فنادق مرسى علم خارج الخدمة

إقرا أيضا التعليم صرف الحوافز المالية للعاملين بالوزارة بعدة قوانين.. تعرف عليها تمهيدا لعرضها على الرئيس.. مدبولي يستعرض المخطط العام لإنشاء ”مدينة الذهب” احتفالية جائزة زايد للأخوة الإنسانية.. ثقافة التعايش تنتصر تسببت جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد في إغلاق أكثر من 95% من الفنادق بمنطقة مرسى علم، حيث يعمل في المدينة 4 فنادق من إجمالي 72 فندقاً هناك.وتعتمد أغلب فنادق مرسي علم على السولار لتوليد الكهرباء، بسبب ارتفاع تكلفة الميجا الواحدة من الكهرباء والتي تترواح من 250 الى 300 ألف شهرياً، وسط مطالب المستثمرين العاملين هناك بإيجاد حل لتكلفة توصيل الكهرباء المقررة حاليا التي يتحمل فيها الفندق الواحد قرابة ٣.٥ مليون جنيه للميجا الواحدة من الكهرباء.اضافة اعلان وتواجه مدينة مرسى علم العديد من التحديات منها آلية حصول الفنادق على مستحقاتهم لدى الشركات السياحية المصرية المستجلبة للسياحة الخارجية وتسوية مستحقات تلك الشركات لدى الفنادق. وطالب المستثمرين وأصحاب المنشآت السياحية هناك بمنح حزمة تيسيرات واعفاءات للمستثمرين من المستحقات الحكومية أو تأجيلها بدون فوائد حتى تستطيع الاستمرار والعمل، ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *