السبت , مارس 6 2021

دعوات ليبية بعدم الالتزام بأي ترسيم للحدود مع إيطاليا

إقرا أيضا

إيطاليا تسجل 13659 إصابة و422 وفاة جديدة بكورونا

ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي

السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة

طالب سياسيون ليبيون بعدم الالتزام بأي ترسيم للحدود مع إيطاليا قبيل تشكيل حكومة جديدة في إيطاليا.اضافة اعلان

وكان سفير إيطاليا لدى ليبيا، قدم مشروع مذكرة لترسيم الحدود البحرية بين البلدين، لدراستها من الجانب الليبي تمهيداً لتوقيع الطرفين عليها.

وناقش السفير الإيطالي خلال اجتماع في وقت سابق مع وكيل وزارة الخارجية بطرابلس، الإجراءات التنفيذية التي تمت مناقشتها خلال اجتماع اللجنة الفنية الاقتصادية المشتركة الليبية – الإيطالية، في ديسمبر الماضي.

وتم خلال الاجتماع نفسه تسليم مشروع مذكرة تعاون في مجال التقنية الرقمية المستخدمة في الخدمات العامة لتحسين وتبسيط التواصل بين المواطنين والإدارات العامة.

يذكر أنه بعد رصد انتهاكات ترتكبها ميليشيات تابعة لحكومة طرابلس بحق مهاجرين غير شرعيين، شنت منظمات إنسانية دولية هجوما حادا على اتفاقية وقعتها إيطاليا مع حكومة الوفاق الليبية قبل 4 سنوات.

وتنص الاتفاقية على التعاون بين الطرفين بشأن الحد من الهجرة غير الشرعية، لكن تقارير حقوقية كشفت أن ميليشيات المسلحة تستغل الاتفاقية وترتكب ممارسات لا إنسانية بحق المهاجرين.

وحسب البنود المعلنة، فإن إيطاليا تساعد خفر السواحل الليبيين في إيقاف قوارب الهجرة في البحر وإعادة المهاجرين إلى مراكز الاحتجاز في طرابلس، مقابل دعمهم وتدريبهم وتقديم امتيازات أخرى لهم.

إلا أن المنصوص عليه على الورق ليس هو ما يحدث على الأرض ووفق تقارير، فقد ثبت تورط خفر السواحل التابع لحكومة فايز السراج في طرابلس، في جرائم الاتجار بالبشر وإغراق المهاجرين عمدا والاعتداء عليهم وتعذيبهم في مراكز الاحتجاز غربي ليبيا.

كما وثقت منظمة العفو الدولية في سبتمبر الماضي، ممارسات ترتكبها الميليشيات المسلحة بحق المهاجرين في مراكز الإيواء، عبر إجبارهم على المشاركة في عمليات عسكرية.

وقالت منظمات دولية، من بينها "جمعية الدراسات القانونية حول الهجرة" و"أطباء بلا حدود" و"إيميرجنسي" و"أوكسفام" و"ميديتيرانيا"، في بيان مشترك، إن "الحصيلة بعد 4 سنوات من الاتفاقية الإيطالية الليبية لاحتواء تدفقات الهجرة قاتمة، وتعكس فشل السياسة الإيطالية والأوروبية التي تواصل تخصيص الأموال العامة لهدف وحيد هو منع وصول الوافدين إليها".

وأعادت المنظمات إطلاق نداء عاجل إلى البرلمان الإيطالي من أجل "إلغاء فوري للاتفاق".

وتؤكد الأصوات المطالبة بإلغاء الاتفاق أن منع وصول المهاجرين إلى إيطاليا "يتم على حساب حماية حقوق الإنسان".

وكشفت المنظمات الموقعة على البيان، أنه "منذ توقيع الاتفاقية أنفقت إيطاليا أكثر من 780 مليون يورو لمنع تدفقات الهجرة من ليبيا وتمويل المهمات البحرية الإيطالية الأوروبية".

مواضيع متعلقة

أنت عمري.. حكاية أغنية لقاء السحاب حبيسة أدراج عبدالوهاب 5 سنوات

محمد أنور: كنت بشتغل نقاشًا قبل التمثيل.. وبعت قفص تين علشان أشتري فانلة الأهلي

الأهلي في المونديال| غدا مسحة طبية للبعثة استعدادا لبايرن ميونيخ

12 مباراة اليوم في التمهيدي الرابع والأخير ببطولة كأس مصر

تعرف على موعد مباراة الأهلى وبايرن ميونخ والقنوات الناقلة

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وفد أوروبي يزور الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا

إقرا أيضا ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله يزور وفد أوروبي، الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا، حسبما أفادت قناة "العربية" في نبأ عاجل.وبالأمس قتل عشرات الجنود الإثيوبيين، وجندي سوداني بمعارك ضارية، بمنطقة الفشقة السودانية التي تحتلها إثيوبيا وميلشيات تابعة لها.اضافة اعلان وأكدت مصادر سودانية أن جنديا من القوات المسلحة السودانية استشهد، بينما أصيب أربعة آخرون أثناء تحرير "كمبو ملكامو" بالفشقة. يذكر أن سفير إثيوبيا لدى الخرطوم يبلتال أميرو، وجه في وقت سابق تهديدا مبطنا إلى الحكومة السودانية على خلفية النزاع الحدودي بين البلدين بشأن منطقة الفشقة، مشيرا الى أن أديس أبابا ملتزمة بحل الوضع على الحدود مع السودان من خلال الحوار للتوصل إلى حل ودي، مؤكدا رغبة بلاده في الحوار مع الخرطوم. وقال أميرو إن إثيوبيا طلبت مرارا من العسكريين السودانيين العودة إلى حيث كانوا قبل 6 نوفمبر 2020 والحفاظ على الوضع السابق، مشيرا الى أن العمل غير المشروع للجيش السود..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *