السبت , سبتمبر 26 2020

دراسة صادمة.. فيروس كورونا يمكن أن يصيب الدماغ ويتكاثر داخل خلاياه!

إقرا أيضا

فوائد زيت الزيتون المعصور على البارد ٧ أسباب لتستخدمه دائما

بسبب مشكلة عاطفية .. مسافرة تحاول كسر نافذة طائرة محلقة على ارتفاع 30 ألف قدم

شديدة السُّمِّية.. رعب في متجر ملابس بريطاني بعد العثور على 3 ثعابين.. شاهد

كشفت دراسة جديدة صادمة، تزعم أن فيروس كورونا يمكن أن يصيب الدماغ ويتكاثر داخل خلاياه، ويزداد 10 أضعاف في مدة أقصاها 3 أيام مع زيادة إنتشار الفيروس في جسم الإنسان.

ووفقا لصحيفة "نيويورك بوست"، قال توماس هارتونج، الأستاذ في كلية جونز هوبكنز بلومبرج للصحة العامة إنه يجب علينا معرفة أن اثمن عضو لدينا من الممكن أن يتأثر بالفيروس مباشرة.

ولكن الدراسة لم تتمكن من إثبات ما إذا كان الفيروس يمكن أن يتجاوز حاجز الدم في الدماغ، الذي يحمي العضو من العديد من الفيروسات والمواد الكيميائية، كما أنه يمنع العدوى في كثير من الأحيان، حيث تم حقن الفيروس في أدمغة مزروعة من المختبر، ولكنها تفتقر إلى حاجز الدم في الدماغ، ولم يتم معرفة بعد ما إذا تم اختراق الحاجز أم لا، ولكن من المتعارف عليه أن الالتهابات الحادة، كما لوحظ لدى مرضى كوفيد-19، تجعل الحاجز يتفكك، وفقا لما أوضحه هارتونج.

وفي حالة كان الفيروس يصيب الدماغ، فبعض الأدوية لن تكون فعالة لأن منها ما لا يستطيع تجاوز حاجز الدم.

مواضيع متعلقة

بملابس مكشوفة.. شاهد أحدث ظهور لـ ريهام عبدالغفور عبر الـ"إنستجرام"

نسرين طافش تستعرض رشاقتها بممارسة "اليوجا"

ارتفاع الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء

"هواوي" أكبر صانع للهواتف في العالم خلال إبريل

بالأحمر.. چيهان خليل تشعل "انستجرام"

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وما خفي كان أعظم .. 36 حضارة تنافس الأرض في مجرة درب التبانة

إقرا أيضا عشاك عندنا..تحضير البيتزا بالخضار على طريقة المطاعم عشرات المفقودين بعد غرق قارب في بحيرة كيفو شرق الكونغو علماء يكتشفون خطرا كبيرا لانتقال كورونا داخل الحمامات مازالت مجرة درب التبانة كنز لم يطرق أبوابه بعد، فقد توصلت دراسة حديثة إن المجرة بها العشرات من الحضارات الموجودة التي تنتظر الكشف عنها. فقد افترضت ورقة بحثية أن الكواكب الأخرى موطن لحياة غريبة عن الحياة بكوكبنا، وتلك الحيوات تتطور بشكل يشبه التطور الذي يحدث على كوكب الأرض، فيقول "كريستوفر كونسيلس"، وهو استاذ بجامعة توتنجهام:" إن هناك عشرات الحضارات القائمة في المجرة". وأضاف :"أن التطور التكنولوجي بأي كوكب من الكواكب الأخرى يحتاج لـ 5 مليارات سنين كما حدث على كوكب الأرض"، مشيرًا إلى أن هناك ما يسمى بحسابات حد كوبرنيكوس البيوفلكي، والتي تنقسم إلى حد قوي وحد ضعيف. ومن خلال حسابات الحد الضعيف فالحياة المتطورة الذكية تتكون على الكوكب بعد 5 مليار سنة، أما الحد القوي تتكون ما بين 4,5 لـ 5 مليار سنة، ومن هنا تطرق البحث الجديد أن أن تلك الحضارات ستقوم في بيئات غنية بالمعادن كما وقع على كوكب الأرض. وكانت الأبحاث السابقة ا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *