الجمعة , أبريل 16 2021

خالد قاسم: الاستعانة بالمقاولين لتنفيذ مشروع تطوير قرى الريف

إقرا أيضا

وزير المالية: مشروعات كبرى خلال 2021.. و 75% من الإيرادات ضرائب

التخطيط : 15.5مليار جنيه حجم الاستثمارات بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال 20/2021

الصناعة تدعو شركات السيدات للمشاركة فى مشروع المرأة بالتجارة الدولية

قال الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، إن خطة التنمية الريفية المصرية تقوم على ثلاثة محاور رئيسية.

وأضاف "قاسم"، خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية "إكسترا نيوز"، أن أول هذه المحاور يتعلق بالبنية التحتية للقرية، والتي تشمل مرافق الصرف الصحي والطرق والوحدات الصحية والمباني التعليمية وغيرها من الخدمات الأساسية، وذلك بالتعاون مع كافة الجهات التنفيذية المعنية.

اقرأ أيضا: المالية: لا بد من وجود قانون يحفز المشروعات الصغيرة والمتوسطة (فيديو)

وأشار متحدث التنمية المحلية، إلى أن وزير التنمية المحلية وجه التنفيذ السريع لمشاريع التنمية الريفية في جميع المحافظات.

وأوضح أن وزير التنمية المحلية يطالب المحافظين بمقابلة المقاولين المحليين في كل محافظة وإعداد تقرير جماعي لهم، لأنه سيتم الاستعانة بهم على أرض الواقع في تنفيذ المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري.

مواضيع متعلقة

مانشستر سيتي يتخطى شيفيلد يونايتد بالدوري الإنجليزي

عاجل | حسين الشحات يغيب عن أول مران للأهلي في المونديال

عاجل | رسميًا: مروان حمدي يوقع للزمالك 4 مواسم ونصف

عاجل | النصر بطلًا للسوبر السعودي بعد فوزه على الهلال في مباراة مثيرة

يوفنتوس يفوز على سامبدوريا بثنائية في الدوري الإيطالي

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

سعر الدولار في سوريا اليوم الجمعة 16 أبريل 2021.. صدمة الليرة

إقرا أيضا عاجل | الرئيس الأمريكي: لا نرغب في تصعيد التوتر مع روسيا ونأمل أن نتمكن من العمل معها “تيك توك” تطلق هاشتاج #أجواء رمضان لمشاركة مستخدميها فعاليات الشهر الكريم التموين تعلن التعاقد على 850 ألف طن زيت صويا خام تراجع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية، اليوم الجمعة 16 أبريل 2021، في السوق السوداء في أول رد فعل على "صدمة السعر الرسمي". وبالأمس، أعلن مصرف سوريا المركزي، عن رفع سعر صرف الليرة الرسمي في مقابل الدولار إلى 2512 ليرة، ليقترب بذلك أكثر من سعر السوق السوداء. وكان السعر الرسمي المعتمد مثبتاً منذ يونيو/ حزيران الماضي على 1256 ليرة للدولار. ورغم أن القرار يعد تدهورا في سعر صرف الليرة السورية رسمياً بنسبة تفوق 98% منذ بدء النزاع في العام 2011 حين كان سعر الصرف يعادل 47 ليرة للدولار، إلا أن أثره جاء إيجابيا في السوق السوداء. وإثر القرار، تراجعت أسعار جميع العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية، وهو وضع حال استمراره سيمكن المركزي السوري من إحكام سيطرته على سوق العملة وإعادة الدولار إلى القنوات الرسمية. وتضغط الأزمة اللبنانية على مصدر رئيسي للدولار بالنسبة لسوريا، ما أد..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *