الخميس , مايو 13 2021

حمدوك: سد النهضة قضية مصيرية لمصر والسودان.. والسيسي لفت أنظار العالم للأزمة

إقرا أيضا

السودان يؤكد تمسكه بوساطة الشركاء الدوليين في ملف سد النهضة

الرئيس الأمريكي يؤكد على عمق الشراكة مع الإمارات

وزير الخارجية الفلسطينى يصل موسكو فى مستهل جولة أوروبية

شدد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، على أهمية قضية سد النهضة، واعتبارها قضية مصيرية وتتعلق بأمن ومستقبل الملايين في دولتي المصب.

وفي لقاء على قناة "سي إن إن" الأمريكية، قال حمدوك إن السودان دعا إلى الحل الأفريقي لأزمة السد باعتبارها قضية أفريقية، ودعم تدخل الاتحاد الأفريقي كمراقب في المفاوضات منذ البداية، متابعًا أن السودان رغب في تطوير دور الاتحاد الأفريقي كمؤسسة إقليمية لها الأولوية في القارة، من موقع المراقب إلى الوسيط لحل المشاكل العالقة بين أطراف الأزمة في قضية سد النهضة.

وأوضح أن السد يمكن أن يوفر منافع كثيرة للأطراف الثلاثة (مصر والسودان وإثيوبيا) لكن لكي تتحقق تلك الاستفادة يجب أولاً التوصل إلى اتفاق نهائي وملزم يمكن من تخطيط حياتنا ومستقبلنا، ويراعي قواعد القانون الدولي.

الرئيس السيسي

وأضاف حمدوك أن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي عن سد النهضة، واحتمال تسببه في أزمة كبرى في المنطقة، كان يهدف لجذب انتباه العالم لحساسية ومصيرية القضية لمصر والسودان.

الطرق الدبلوماسية

وبشأن المشاكل الحدودية مع إثيوبيا، أكد أن المناطق الحدودية بين البلدين محددة ومحسومة منذ معاهدة 1902 ومن غير المفهوم أن أديس أبابا مازالت تثير هذا النزاع، مشددًا على أن الخرطوم يصر على اتباع الطرق الدبلوماسية في الحفاظ على سيادته، من خلال اللجنة المشتركة لمناقشة الموضوع والتي اجتمعت مرتين على الأقل في الستة أشهر الماضية.

وفي وقت سابق، أكد رئيس مجلس الشيوخ المصري، أن بلاده لن تتخذ قرارات "اندفاعية" في أزمة سد النهضة الإثيوبي.

الخلق المصري الأصيل

وقال المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، خلال جلسة عامة لمجلس الشيوخ: "لن نندفع.. مصر ملتزمة بالقانون والأعراف.. ونتعامل بالخلق المصري الأصيل".

ولفت رئيس مجلس الشيوخ (الغرفة الثانية للبرلمان)، إلى أن الدولة المصرية تلتزم في التعامل مع أزمة سد النهضة بـ"الخلق المصري الأصيل"، وما يمليه القانون الدولي والأعراف المصرية.

وجددت إثيوبيا تمسكها بالوساطة الأفريقية بمفاوضات سد النهضة، معربة عن رفضها ربط أزمة الحدود مع السودان بملف السد.

وتصاعد التوتر بين إثيوبيا من جهة، ومصر والسودان من جهة أخرى، مع إعلان أديس أبابا موعد الملء الثاني للسد، في خطوة تعتبرها الخرطوم "خطرا محدقا على سلامة مواطنيها" وتخشى مصر من تأثيرها السلبي على حصتها من مياه النيل.

ويرفض السودان الخطوة ويطالب بمفاوضات برعاية الأمم المتحدة وواشنطن والاتحادين الأفريقي والأوروبي، وتدعم مصر هذا المطلب.

وتنفي أديس أبابا أن يكون لعملية الملء الثاني أي أضرار محتملة على دولتي المصب، وتؤكد أنها تحمي السودان من مخاطر الفيضان.

مواضيع متعلقة

طريقة تحضير شوربة الفطر

هل يستعيد مورينيو أمجاده مع إنتر ميلان في تجربته مع روما؟

لعنة الأهلي تصيب صاحب هدف فوز غزل المحلة على الأحمر

حالة الطقس اليوم الأربعاء 05 -5 -2021 في مصر

حان الآن موعد أذان الفجر حسب التوقيت المحلي لمدينة القاهرة | فيديو

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

اليمن: قتلى وجرحى فى صفوف الحوثيين جراء اشتباكات فى أول أيام عيد الفطر

إقرا أيضا الرئيس الإسرائيلي: الحرب اندلعت في شوارعنا .. والجميع في ذهول رئيس وزراء فلسطين يطالب بضغط دولى على الاحتلال لوقف التصعيد الاستخبارات العراقية تضبط صواريخ من مخلفات داعش فى الأنبار أفاد الإعلام العسكري للقوات اليمنية المشتركة باندلاع اشتباكات بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة جنوب غرب مدينة الدريهمي بمحافظة الحديدة عقب قصف المليشيات منطقة دخنان المكتظة بالسكان، خلال الساعات الأولى من عيد الفطر المبارك. وأكد الإعلام، وفقا لقناة (اليمن الفضائية)، أن وحدات من القوات المشتركة حسمت الاشتباكات بخسائر بشرية، قتلى وجرحى، في صفوف المليشيات وإخماد تحركاتها ومصادر نيرانها فيما أصيب اثنان من أفراد المشتركة، كما أكد تدمير عربة متحركة للمليشيات الحوثية تحمل سلاح رشاش ومصرع من على متنها. يشار إلى أن المليشيات استهدفت بالتزامن تجمعات سكانية شرق الجبلية ومنازل المواطنين في الضواحي الشمالية الغربية لمدينة حيس قبل أن ترد القوات المشتركة وتخمد مصادر النيران. مواضيع متعلقة رئيس وزراء بريطانيا يهنئ المسلمين بمناسبة عيد الفطر المبارك اليمن: قتلى وجرحى فى صفوف الحوثيين جراء اشتباكات فى أول أيام عي..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *