الأربعاء , أبريل 21 2021

جدل في تونس بعد دعوة رئيس البرلمان لتغيير نظام الحكم

إقرا أيضا

صحيفة عكاظ السعودية: وفاة الأمير تركى بن ناصر بن عبد العزيز

بيان للجيش الليبى: الوضع فى سرت مستقر وتحت سيطرتنا ولا صحة لوجود مرتزقة روس

32 إصابة جديدة بفيروس كورونا فى موريتانيا..والإجمالى يرتفع لـ16608 حالات

سادت حالة من الجدل بين الأوساط والأحزاب السياسية في تونس جراء تصريحات رئيس البرلمان راشد الغنوشي بشأن دور رئيس البلاد والذي وصفه بالـ"رمزي".اضافة اعلان

تصريحات الغنوشي
قال رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي خلال مشاركته في محادثة عبر تطبيق "Zoom" أمس السبت، إن رئيس الدولة يمتنع عن قبول أداء قسم فريق الوزراء الجديد، وبالتالي رافض للتحوير الوزاري.

وأضاف أن تونس نظامها برلماني ودور رئيس الدولة هو دور رمزي وليس دورا إنشائيا، وموضوع الحكم ومجلس الوزراء يعود إلى الحزب الحاكم وهو بالأساس مسئولية الحكومة.

Image1_1202131204125359528672.jpg
وأوضح أن الحاجة هي إقامة نظام برلماني كامل يمنح مقاليد الحكم إلى الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية، مشددا على أن تونس اليوم تعيش صعوبات المزج بين النظام البرلماني والنظام الرئاسي.

وتابع: ''ربما ستكون النتيجة التي سنصل إليها هي أن نقيم نظاما برلمانيا كاملا يتم فيه الفصل بين السلطات الثلاث وتكون السلطة التنفيذية كلها بيد واحدة هي رئيس الوزراء''، مؤكدا أنه لا توجد تهم مثبتة تدين الوزراء الجدد في حكومة هشام المشيشي بالفساد، وأن تهمة الفساد حكم يصدره فقط القضاء.

واعتبر الغنوشي، هذه الاتهامات مجرد مكائد هدفها إسقاط التحوير، مشيراً إلي أن الدستور فرض توزيع السلطات بين السلطة التنفيذية والتشريعية، وأن النظام السياسي في تونس ما زال قيد التجربة ويحتاج إلى وقت للتعود عليه.

وأكد رئيس البرلمان التونسي، أن تعطل إحداث المحكمة الدستورية فتح الباب أمام تأويل الدستور من قبل رئيس الجمهورية.

حركة تونس إلى الأمام

كما وصف رئيس حركة "تونس إلى الأمام"، عبيد البريكي دعوة الغنوشي بـ"الانقلاب".

وقال البريكي عبر منشور على صفحته في موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك": "الغنوشي الذي انتخبه بضع آلاف وبمال فاسد وفق محكمة المحاسبات، يدعو إلى انقلاب على رئيس انتخبه ما يقارب 3 ملايين ناخب"، في إشارة إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وأضاف: "هذا هو الغنوشي الداعم الرئيسي لحكومة شرعية".

الحزب الدستوري الحر
وكانت كتلة "الحزب الدستوري الحر" في البرلمان، قد دعت في بيان أصدرته يوم السبت كافة الكتل البرلمانية الممثلة للقوى التقدمية، و"النواب الغيورين على وطنهم" إلى ما سمته "انتفاضة ضد ديكتاتورية العنف والتمييز والفوضى التي يمارسها رئيس المجلس راشد الغنوشي بمساعدة حاشيته وأذرعه".

ودعت الكتلة إلى "رص الصفوف بهدف إنقاذ البلاد من الخطر المحقق الذي يتربص بها في ظل هذه السياسة التدميرية، والإسراع بإمضاء عريضة سحب الثقة من راشد الغنوشي، وإبعاده عن مركز القرار السيادي الذي يوظفه لتنفيذ مخطط تكريس التدافع الاجتماعي وضرب الوحدة الوطنية".

حركة مشروع تونس
بدورها، أشارت حركة "مشروع تونس"، إلي أن موقف الغنوشي من الرئيس يمثل انقلابا على الدستور، متحديا إياه بالذهاب لاستفتاء شعبي على نظام الحكم.

وقال الحركة التونسية: "الغنوشي يريد الانقلاب على المؤسسات التي يحددها الدستور.. والوضع في تونس متأزم، وتوجد أزمة بين الرئاسات الثلاث".

وتابعت: "حركة النهضة الإخوانية تريد أن تتصدر المشهد في البلاد,, والغنوشي يريد إحداث شرخ بين الرئيس ورئيس الحكومة"، لافتة إلى أن حكم الإخوان من 2011 يسعى للسيطرة على البلاد

واختتمت: حزب النهضة قدم حكومة سياسية وفشلت".

وعلق رئيس حركة "مشروع تونس" محسن مرزوق على تصريحات الغنوشي قائلاً "إن ما قاله راشد الغنوشي عن دور رئيس الجمهورية بغض النظر عن شخص رئيس الجمهورية، هو تعبير صادق عن فكره الانقلابي العميق".

وأضاف عبر منشور على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "ما قاله الغنوشي عن ضرورة إرساء نظام برلماني كامل، هو تعبير أصدق عن رغبة الإخوان في هذا النظام، لأنه يفكك الدولة الوطنية التي يكرهونها.. كل من يدافع عن النظام البرلماني التام، يدافع عن المصلحة الاستراتيجية للإخوان".

مواضيع متعلقة

جدل في تونس بعد دعوة رئيس البرلمان لتغيير نظام الحكم

قبل غلق القيد.. سيراميكا يتعاقد مع الكاميروني فابريس من الرجاء المغربي

على سعيد الكعبي: محمد صلاح تخطى أرقام إيان راش مع ليفربول

لحظة تتويج الدنمارك بطلا لكأس العالم لكرة اليد 2021 | فيديو

الأهلي في المونديال | محاضرة فنية للاعبين.. وهاني وسليمان يستكملان التأهيل

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

عضو بـ«هيئة كبار العلماء»: رفع اليدين في الدعاء ومسح الوجه بهما «مستحب»

إقرا أيضا طبيب لمرضى السكري: لا تشربوا عصير الفواكه وفي هذه الحالة اقطعوا الصيام البيئة لأصحاب الآبار غير المرخصة: استفيدوا من مهلة الإعفاء وإلا الغرامة الرئيس التشادي المقتول إدريس ديبي.. أحد أطول الزعماء حكمًا في إفريقيا الشيخ عبدالسلام سليمان أكد أنهما من أسباب القبول.. أوضح عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة، الشيخ الدكتور عبد السلام السليمان، فتوى حكم رفع اليدين حال الدعاء ومسح الوجه بهما بعد الدعاء، مؤكدًا أنه من أسباب القبول وهو أمر مستحب. وقال الشيخ عبد السلام السليمان في فيديو للرئاسة العامة للبحوث أن رفع اليدين من أسباب قبول الإجابة وهو أمر مستحب، وهناك مواضع لم يرد فيها رفع الدعاء كالدعاء بعد الفريضة وخطبة الجمعة إلا عند الاستسقاء. وفيما يخص مسح الوجه باليدين بعد الدعاء، أشار الشيخ السليمان إلى ورود أحاديث بذلك ولا حرج من فعله لكن تركه أولى. وأشار إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم: (إن ربكم حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أَن يردهما صفرا)، مبينًا أن ذلك يدل على أن المسلم يرفع يديه عند الدعاء في المواضع التي يشرع بها رفع اليدين. وذكر أن المواضع التي لم يرف..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *