الإثنين , يناير 25 2021

تعرف على أسعار العملات اليوم الثلاثاء 16 يونيو 2020

إقرا أيضا

3 فوائد لكسوف الشمس.. واضطراب سلوك الطيور من أضراره

عبير فؤاد تتوقع انتهاء أزمة كورونا في 28 يونيو | فيديو

محافظة القاهرة: إزالة 1500 منزل وعشة بمحيط ترعة الطوارئ وتسكين 950 أسرة

البوابة نيوز

تباينت أسعار العملات، خلال التعاملات الصباحية اليوم الثلاثاء، 16 يونيو 2020، وفيما يلي بيان بالأسعار وجاءت على النحو التالي:
الدولار الأمريكي: 16.121 جنيه للشراء، مقابل 16.247 جنيه للبيع.
اليورو الأوروبي: 18.148 جنيه للشراء، 18.294 جنيه للبيع.
الجنيه الإسترلينى: 20.23 جنيه للشراء، مقابل 20.35 جنيه للبيع.
الفرنك الفرنسي: 16.98 جنيه للشراء، مقابل 26.09 جنيه للبيع.
100 ين الياباني: 15.02 جنيه للشراء، مقابل 15.11 جنيه للبيع.
اليوان الصيني: 2.27 جنيه للشراء، مقابل 2.29 جنيه للبيع.
الريـال السعودي: 4.296 جنيه للشراء، مقابل 4.331 جنيه للبيع.
الدينار الكويتي:50.46 جنيه للشراء، مقابل 52.80 جنيه للبيع.
الدرهم الإماراتى: 4.39 جنيه للشراء، مقابل 4.41 جنيه للبيع.

المصدر البوابة نيوز

مواضيع متعلقة

اليوم المرافعة النهائية لمغتصبي فتاة فرشوط

للتحويل للرى الحديث.. الزراعة: تنظيم زراعة المحاصيل الشرهة للمياه.. واستنباط أصناف جديدة

بإجمالي 150261 حالة.. المكسيك تسجل 3427 إصابة جديد بكورونا خلال 24 ساعة

65 يوما على جهاز التنفس.. مريض كورونا يخالف توقعات الأطباء وينجو بمعجزة

للحصول على شهادة الإدارة الفنية.. إحلال وتجديد محطة صرف أبو المنيسي بكفر الشيخ

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

رجال الداخلية يوزعون الورود والهدايا على المواطنين بالشوارع فى عيد الشرطة

إقرا أيضا نقيب المحامين للأعضاء الجدد: المحاماة أمانة يجب أن تؤدى بشرف نموذج فريد في الدعوة الإسلامية .. القومي للمرأة ينعى عبلة الكحلاوي وزيرة الصحة: وفاة عبلة الكحلاوي بسبب قدومها إلى المستشفى في حالة متأخرة وزرع رجال الشرطة الورود والهدايا على المواطنين في الشوارع، تزامنًا مع احتفالات عيد الشرطة الـ 69، حيث أعرب المواطنون عن خالص تقديرهم لجهاز الشرطة ودوره في حفظ الوطن وصون مقدراته، وتضحيات الشهداء الأبرار التي لن ينساها أحد. وبدأت قصة معركة الشرطة فى صباح يوم الجمعة الموافق 25 يناير عام 1952 حيث قام القائد البريطانى بمنطقة القناة "البريجادير أكسهام" باستدعاء ضابط الاتصال المصرى، وسلمه إنذارا لتسلم قوات الشرطة المصرية بالإسماعيلية أسلحتها للقوات البريطانية، وترحل عن منطقة القناة وتنسحب إلى القاهرة فما كان من المحافظة إلا أن رفضت الإنذار البريطانى وأبلغته إلى فؤاد سراج الدين، وزير الداخلية فى هذا الوقت، والذى طلب منها الصمود والمقاومة وعدم الاستسلام. وكانت هذه الحادثة أهم الأسباب فى اندلاع العصيان لدى قوات الشرطة أو التى كان يطلق عليها بلوكات النظام وقتها، وهو ما جعل إكسهام وقواته..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *