الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

تراجع صافى ربح دبى الإسلامى 18% وسط مخصصات لكورونا

إقرا أيضا

قريباً . . دراسة لتصنيع سيارات ميتسوبيشي في مصر

أيمن الأبيض: سوق السيارات يعود بنسبة 50٪ بعد فتح التراخيص "للزيرو"

تعرف على مراحل تطور استهلاك البنزين والسولار والبوتاجاز فى زمن الكورونا

قال بنك دبى الإسلامى إن أرباح الربع الأول من العام انخفضت 18 بالمئة مع تجنيبه مخصصات انخفاض قيمة قدرها 1.48 مليار درهم (403 ملايين دولار) لتغطية تأثير جائحة فيروس كورونا وأسعار النفط الضعيفة وتدني أسعار الفائدة.

بلغ صافي الربح 1.11 مليار درهم، انخفاضا من 1.355 مليار قبل عام، حسبما ذكر البنك في بيان إلى البورصة.

كانت المجموعة المالية هيرميس توقعت 903 ملايين درهم وبنك أبوظبي الأول للأوراق المالية 1.1 مليار.

وزادت خسائر انخفاض القيمة 92 بالمئة إلى 665 مليون درهم، فضلا عن تقييد رسوم لمرة واحدة قدرها 818 مليون درهم.

وقال عدنان شلوان الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي "أسفرت جائحة كوفيد-19 عن حدوث اضطرابات كبيرة فرضت علينا إعادة التفكير في استراتيجياتنا وتعديلها."

وقال شلوان إن المكاسب الاستثنائية والأرباح المتكررة سمحت بتجنيب المخصصات لتخفيف التداعيات المتوقعة على البنك من تفشي الفيروس فضلا عن تقلبات أسعار النفط وبيئة أسعار الفائدة المنخفضة.

تضم النتائج أيضا الأرقام المجمعة لبنك نور، الذي اشتراه دبي الإسلامي هذا العام. وقال دبي الإسلامي إن المخصصات أبطلت أثر مليار درهم جناها من صفقة الشراء.

مواضيع متعلقة

وكيل "محلية النواب": نستهدف حسم 5 ملفات قبل انتهاء دورة البرلمان

وزير الرى يناقش خطة الوزارة لتأهيل الترع والبرنامج الزمنى المقرر للتنفيذ

سفير مصر فى "جنوب أفريقيا": عودة العالقين المصريين إلى أرض الوطن اليوم

طلاب الصف الثانى الثانوى: سيستم الامتحان الإلكترونى يعمل بكفاءة دون أعطال

توقعات بسقوط أمطار خفيفة إلى غزيرة غدا على منابع نهر النيل

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

3 أسباب وراء المكاسب المليارية للبورصة خلال جلسة منتصف الأسبوع

إقرا أيضا هيئة الدواء المصرية تعلق على ما أثير عن استخدام “ديكساميثازون” كعلاج لفيروس كورونا مصر تبدأ استلام 7 طائرات ركاب جديدة الشهر المقبل تطور كبير في مواجهة كورونا.. دواء رخيص الثمن ينقذ الحالات الحرجة أرجع محمد عبد الهادى، العضو المنتدب لشركة أكيومن لتداول الأوارق المالية، ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، بعد 5 جلسات متتالية من التراجع، إلى عدة أسباب، أبرزها أولاً تعافي أسواق المال العالمية بعد إعلان معظم الدول رفع الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد بداية من أمس الاثنين، ثانياً الأخبار الواردة عن قرب التوصل إلى مصل للفيروس، والأقرب مصل جامعة أكسفورد، وهذه أسباب خارجية، وثالثاً وهو سبب داخلي عودة مشتريات الأفردا والمؤسسات المحلية والعربية خلال جلسة تداول اليوم، وصعود قوي لسهم البنك التجاري الدولي ليقترب من مستوى 70 جنيها، وهو السهم صاحب الوزن النسبي الأعلى في المؤشر الرئيسي. وتوقع "عبد الهادى"، أن يستمر ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية خلال الأيام القادمة، مبرراً ذلك بأن بارتفاع أحجام التداول خلال الجلسات الماضية ليتخطى حاجز المليار جنيه، وهو ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *