الإثنين , يونيو 21 2021

تحذير أممي لإثيوبيا: أطفال تيجراي في مرمى الموت

إقرا أيضا

أمريكا تفرض عقوبات على أفراد وكيانات تمول إرهاب إيران

المكسيك: 3672 إصابة جديدة بكورونا و227 وفاة

واشنطن: 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن رجل أعمال لبناني مرتبط بحزب الله

نبهت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إلى أن عشرات الآلاف من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية يواجهون خطر الموت في مناطق يصعب الوصول إليها في إقليم تيجراي الإثيوبي المضطّرب الذي بات يعاني من مجاعة.

30 ألف طفل
وقال الناطق باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، جيمس إلدر: "من دون وصول الفرق الإنسانية لتعزيز استجابتنا، بات ما يقدّر بأكثر من 30 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الشديد في هذه المناطق التي يصعب كثيرا الوصول إليها، معرّضين بشدة لخطر الموت".

وجاءت إلدر عقب إعلان الأمم المتحدة بأن نحو 350 ألف شخص في تيجراي يواجهون مجاعة، مشيرة إلى أن مليوني شخص آخرين على بعد خطوات عن التعرض لهذه الظروف الصعبة.

من جانبه، قال منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ في الأمم المتحدة مارك لوكوك "هناك مجاعة حاليا في تيجراي"، محذرا من أن "كل خبير تتحدّثون إليه سيؤكد لكم بأن الوضع سيزداد سوءا".

المجاعة الأكبر في العالم
وأشار لوكوك إلى أن البيانات الجديدة تظهر بأن عدد الأشخاص المصنّفين على أنهم يعيشون في ظروف مجاعة "أعلى من أي مكان في العالم في أي لحظة مرّت منذ توفي ربع مليون صومالي في 2011" إثر أوضاع مشابهة.

وفي وقت سابق من يونيو الجاري، حذر منسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، الجمعة، من أن المجاعة وشيكة في منطقة تيجراي المحاصرة في إثيوبيا وشمالي البلاد وأن هناك خطر وفاة مئات الآلاف أو أكثر.

لا أحد يعرف عدد الآلاف من المدنيين أو المقاتلين الذين لقوا حتفهم طيلة أشهر من التوترات السياسية بين حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد وزعماء تيجراي الذين كانوا يهيمنون على الحكومة الإثيوبية، والتي تحولت إلى حرب في نوفمبر الماضي.

ادانة أمريكية

وكان قد دان الرئيس الأمريكي جو بايدن، الشهر الماضي، الانتهاكات "غير المقبولة" لحقوق الإنسان في تيجراي، وطالب بوقف فوري لإطلاق النار في الإقليم الأثيوبي.

وقال بايدن في بيان: "إنّني أشعر بقلق عميق إزاء تصاعد العنف وتفاقم الانقسامات المناطقية والعرقية في أنحاء متعددة من إثيوبيا".

وأضاف أن "انتهاكات حقوق الإنسان الواسعة النطاق التي تحدث في تيجراي، بما في ذلك العنف الجنسي الواسع الانتشار، غير مقبولة ويجب أن تنتهي".

وشدد الرئيس الأمريكي على "وجوب أن تعلن الأطراف المتحاربة في منطقة تيجراي وقفاً لإطلاق النار وأن تلتزم به وأن تنسحب القوات الإريترية وقوات إقليم أمهرة" من تيجراي.

مواضيع متعلقة

نائب مطروح يطالب بفتح لجنة امتحانات ثانوية عامة في منطقة البنجر

لماذا يرفض الإسلاميون اقتصار الإمامة في الإسلام على شئون الحكم والسياسة ؟ ‏

تويوتا تستبدل محرك v8 بآخر v6 لسيارتها لاند كروزر 2022

آبل تكشف عن مفاجأة لأصحاب هواتف 6s.. تعرف عليها

الكشف عن تصميم ومواصفات Samsung Galaxy M32

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

«الخارجية اليمنية» تؤكد إصرار مليشيا الحوثي على تقويض استقرار المنطقة 

إقرا أيضا إيطاليا: 881 إصابة جديدة و17 وفاة بكورونا البحرين تدين مواصلة الحوثي إطلاق «المسيرات» تجاه المملكة حزب باشينيان يتصدر التصويت الإلكتروني في انتخابات أرمينيا دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اليمنية مواصلة مليشيا الحوثي الانقلابية ارتكاب سلسلة متصلة من الهجمات الإرهابية ضد المدنيين بمحافظتي مأرب والحديدة اليمنيتين واستمرار تصعيدها العسكري في مأرب واعتداءاتها الممنهجة التي تستهدف المدنيين في المملكة العربية السعودية عبر إطلاقها عددا من الطائرات المسيّرة والمقذوفات والصواريخ. وأكدت الوزارة في بيان نشرتهُ وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) أمس , أن تلك الهجمات الإرهابية وذلك التصعيد العسكري المستمر ما هو إلا رسالة واضحة ورد جلي على كل الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لإحلال السلام وإنهاء الحرب في اليمن، ودليل إضافي على ارتهان إرادة هذه المليشيا للنظام الإيراني وسياساته التخريبية في المنطقة، كما يؤكد طبيعتها العدوانية وخطورة نهجها وانتهاكها الصارخ لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والاستهانة به وعدم جديتها في الجنوح إلى السلام والإصرار على مواصلة الحرب وتقويض ا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *