الخميس , نوفمبر 26 2020

بنك اليابان يبقى سياسته النقدية ويتعهد بتريليون دولار للشركات المكروبة

إقرا أيضا

خلال 3 سنوات مثمرة – المصرف المتحد يحقق 4.2 مليار جنيه صافي أرباح

تعرف على تحديات تواجه شركات المحمول بعد إلغاء قيود انتقال العميل بنفس الرقم

تاتا موتورز الهندية تستغنى عن 1100 وظيفة مع تضرر أرباحها من أزمة كورونا

أبقى بنك اليابان المركزي على سياسته النقدية دون تغيير متمسكا برأيه أن الاقتصاد سيتعافى تدريجيا من جائحة كورونا، ومشيرا إلى أنه تبنى إجراءات كافية بالفعل لدعم النمو في الوقت الحالي.

لكن البنك رفع القيمة الاسمية لحزم إقراض الشركات التي تعاني من أزمة سيولة إلى تريليون دولار من حوالي 700 مليار سبق أن أعلن عنها الشهر الماضي.

وفي خطوة متوقعة إلى حد كبير، أبقى البنك على أهداف التحكم في منحنى العائد عند -0.1 بالمئة لأسعار الفائدة قصيرة الأجل وصفر بالمئة للفائدة الأطول.

ولم يجر البنك أي تعديل يذكر على برامج تيسير التمويل للشركات، بما في ذلك آلية إقراض تستهدف ضخ الأموال فيها.

ومن الممكن أن يبلغ حجم الأموال التي سَتُضخ من خلال البرنامج إلى 110 تريليون ين (تريليون دولار) في حالة الحصول على قروض إضافية من برامح حكومية، حسبما ذكر البنك المركزي.

وأشاد وزير المالية تارو آسو بطبع البنك المركزي مزيدا من النقد وقال إن تسهيلات الإقراض "ستقود دون شك لزيادة المعروض النقدي".

وأبقى البنك المركزي على تفاؤله الحذر، مؤكدا استعداده لتيسير السياسية النقدية مجددا عند الحاجة.

وقال في بيان "رغم أن النشاط الاقتصادي سيُستأنف تدريجيا، فإن اقتصاد اليابان سيظل في وضع حرج في الوقت الراهن".

مواضيع متعلقة

استقرار سعر الدولار فى البنوك اليوم الثلاثاء 16-6-2020 فى مصر

مناقشة موازنة الدولة للعام المالي الجديد تحت قبه البرلمان .. اليوم

رئيس جهاز السادات: رفع كفاءة الطرق وشبكة المياه بالحى الخامس بتكلفة 75 مليون جنيه

16محطة صرف ومياه حاصلة على شهادة الـ T S M بمحافظة كفر الشيخ

رئيس جهاز العاشر من رمضان: تنفيذ مشايات ومسار خاص بالدراجات بطول 800م

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

3 أسباب وراء المكاسب المليارية للبورصة خلال جلسة منتصف الأسبوع

إقرا أيضا هيئة الدواء المصرية تعلق على ما أثير عن استخدام “ديكساميثازون” كعلاج لفيروس كورونا مصر تبدأ استلام 7 طائرات ركاب جديدة الشهر المقبل تطور كبير في مواجهة كورونا.. دواء رخيص الثمن ينقذ الحالات الحرجة أرجع محمد عبد الهادى، العضو المنتدب لشركة أكيومن لتداول الأوارق المالية، ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، بعد 5 جلسات متتالية من التراجع، إلى عدة أسباب، أبرزها أولاً تعافي أسواق المال العالمية بعد إعلان معظم الدول رفع الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد بداية من أمس الاثنين، ثانياً الأخبار الواردة عن قرب التوصل إلى مصل للفيروس، والأقرب مصل جامعة أكسفورد، وهذه أسباب خارجية، وثالثاً وهو سبب داخلي عودة مشتريات الأفردا والمؤسسات المحلية والعربية خلال جلسة تداول اليوم، وصعود قوي لسهم البنك التجاري الدولي ليقترب من مستوى 70 جنيها، وهو السهم صاحب الوزن النسبي الأعلى في المؤشر الرئيسي. وتوقع "عبد الهادى"، أن يستمر ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية خلال الأيام القادمة، مبرراً ذلك بأن بارتفاع أحجام التداول خلال الجلسات الماضية ليتخطى حاجز المليار جنيه، وهو ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *