الخميس , مارس 4 2021

بعد إصابته بـ كورونا.. رجل يقتل زوجته ضربًا حتى الموت

إقرا أيضا

معامل تحاليل "تحت بير السلم".. أرخص سعر يهددك بالموت.. صور

120 ألف سنة.. العثور على مفاجأة تغير التاريخ البشري

بعد مضي سنوات على وفاتها.. ممرضة تحقق الأمنية الأخيرة لمريضة سرطان

يواجه زوج في الـ66 من عمره اتهامًا بقتل زوجته بطريقة وحشية ضربًا حتى الموت، بعد أن طلبت منه مغادرة منزل الزوجية إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). ووفقًا لما أوردته تقارير وسائل إعلام بريطانية، فإن الزوج "حسين إيجال" قتل شريكة حياته "ماريان إسماعيل" ذات الـ57 عامًا بمحل إقامتهما في حي "إدمونتون" شمال العاصمة البريطانية لندن، وذلك في الـ6 من أبريل العام الماضي خلال الإغلاق الأول الذي فُرض بالمملكة المتحدة للسيطرة على جائحة كورونا. وتبين خلال جلسة محاكمته أمام المحكمة الجنائية المركزية بـ لندن أمس الأربعاء، أنه هاجم شريكة حياته بـ سكين ومطرقة وساطور وأواني ورجل طاولة وسلم، وقال "إيجال" خلال تحقيقات الشرطة إن شجارًا محتدمًا نشب بينه وبين الضحية بعد أن طلبت منه مغادرة الشقة في ظل الجائحة.

وأنكر الزوج تهمة القتل التي وُجهت إليه، لكنها اعترف بالقتل الخطأ، زاعمًا أن "فيروس كورونا جعله مجنونًا لدرجة قتل زوجته"، حسبما ورد في تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأضاف التقرير أنه زُعم خلال المحاكمة أن أعراض عدوى كورونا ظهرت على "حسين إيجال" قبل المشاجرة التي انتهت بمصرع زوجته، وشملت الأعراض التي قيل إنه عانى منها السعال والقيء والهلوسة وارتفاع درجة الحرارة.

وقرأت ممثلة هيئة الادعاء "أليسون هانتر" خلال جلسة المحاكمة إفادة "إيجال" التي زعم فيها أن زوجته أمرته بمغادرة الشقة "ليموت في الشارع"، كما أشار إلى أن الواقعة حدثت صباح يوم الأحد الموافق الـ5 من أبريل العام الماضي، مضيفًا أنها كانت تخشى الإصابة بالعدوى منه وقد حاولت إخراجه عنوة من محل إقامتهما.

واستطرد أنه لا يتذكر تفاصيل ما حدث على وجه التحديد بسبب حالته الصحية والذهنية، لكنه يتذكر إحساسه بتعرضه لاعتداء من قبل شخص آخر على الأرجح باستخدام آداة ما، وشعر بأنه يتعين عليه الدفاع عن نفسه، ورفض التعليق على سؤال المحققين له عن سبب ضرب زوجته بعنف ووحشية وطعنها في كاحليها وتسببه في إصابات وجروح متعددة في أجزاء مختلفة من جسدها، ذلك إلى جانب أنها فقدت طرف إصبعها وعُثِر عليها مغطاة بالدماء مع قطع خزفية مكسورة حول رأسها.

واعترف الزوج بتسببه في الإصابات الوحشية التي لحقت بالضحية باستخدام أسلحة وأدوات حادة عديدة، ولفتت ممثلة الادعاء إلى أن اعترافه بأنه مذنب بتهمة القتل الخطأ هو اعتراف بمسئوليته عن مصرع زوجته.

وأفاد تقرير "ديلي ميل" بأنه عند تقييم حالة "حسين إيجال" في مركز للشرطة المحلية بعد القبض عليه تبين عدم معاناته من أي أعراض لفيروس كورونا أو من هلاوس على عكس ما زعم، وأشير خلال جلسة محاكمته إلى عدم وجود دلائل تشير لمعاناته من مشاكل صحية مرتبطة بفيروس كورونا المستجد أو بالصحة النفسية في سجلاته الطبية على مدار الأشهر التي سبقت مصرع زوجته.

مواضيع متعلقة

لقيت الطبطبة.. هشام جمال لـ متابعيه: قولولنا أغنية دويتو نغنيها أنا وليلى

شركاء التنمية يشيدون بجهود اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث

رئيس الوزراء: إنشاء مدينة متكاملة لـ صناعة وتجارة الذهب على أحدث طراز

هاشتاج رسايل الأخوة الإنسانية يتصدر تويتر

في اليوم العالمي للسرطان ..ريم الشاذلي عن تجربتها: اختبار بيطلع أجمل ما فينا

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

8 قتلى.. أمن الصومال يحبط هجوما لـ”الشباب” في “طوسمريب”

إقرا أيضا ختام الأسواق.. فضيحة "بونزي" تنعش الأسهم الأمريكية والنفط يعزز مكاسبه معامل تحاليل "تحت بير السلم".. أرخص سعر يهددك بالموت.. صور 120 ألف سنة.. العثور على مفاجأة تغير التاريخ البشري قتل 8 إرهابيين وأصيب آخر، الجمعة، في صد لهجوم استهدف قاعدة للقوات الصومالية بمدينة طوسمريب، من قبل حركة "الشباب" الإرهابية. وفي تصريحات إعلامية، قال أحمد معلم فقي، وزير الأمن بولاية غلمدغ (طوسمريب عاصمتها/ غرب)، إن القوات الأمنية أحبطت هجوما لمسلحي تنظيم حركة الشباب على مدينة طوسمريب . وأضاف أن "القوات الأمنية قتلت 8 إرهابيين وأسرت قائد المجموعة المهاجمة وهو مصاب"، دون تفاصيل أكثر حول الجزئية الأخيرة. وأشار وزير الأمن إلى أن قوات الأمن استولت على أسلحة خفيفة وثقيلة من المليشيات الإرهابية . ويعد هذا الهجوم الثاني من نوعه الذي تشنه حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة خلال الأسبوع الجاري. ويتزامن الهجوم مع مباحثات تجري في طوسمريب بين الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو ورؤساء الولايات الإقليمية، في مسعى لعل القضايا الخلافية حول الانتخابات العامة. مواضيع متعلقة 8 قتلى.. أمن الصومال يحبط هجوما لـ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *