الجمعة , مايو 14 2021

بعد أيام من إقالته.. رحيل مفوض شرطة إقليم أمهرة

إقرا أيضا

فيتو تكشف في عددها الجديد.. إعلان الحد الأدنى للأجور بالقطاع الخاص قريباً

ترويجا للسياحة… جولة تعريفية لمدون روسي في الأهرامات

الحكومة توضح حقيقة تحديد أسعار شرائح الكهرباء وفقا للمنطقة السكنية

أعلنت السلطات الإثيوبية، الثلاثاء، وفاة مفوض شرطة إقليم أمهرة السابق، أبري أدامو، إثر نوبة قلبية مفاجئة بعد أيام من إقالته.

وبحسب بيان لشرطة إقليم أمهرة شمال إثيوبيا، فإن أبري أدامو مفوض شرطة إقليم أمهرة السابق توفي صباح اليوم بنوبة قلبية بعد نقله إلى المستشفى بمدينة بحر دار في إقليم أمهرة.

وأعربت شرطة إقليم أمهرة شمال البلاد، عن حزنها العميق لوفاة المفوض السابق لشرطة الإقليم، أبري أدامو، إثر نوبة قلبية.

وأبري أدامو، أب لطفلين، عمل في جهاز الشرطة الإثيوبية مع الحكومة السابقة التي كان يقودها الائتلاف السابق ( 1991- 2018 )، ليترك العمل عقب خلافات سياسية.

وعقب ذلك رحل أدامو إلى كينيا التي عاش بها فترة من الزمن لينتقل لاحقا إلى أوغندا ومنها إلى السويد التي واصل بها تعليمه.

وكان الراحل قائدا لقوات جنبوت 7 المعارضة، ثم عاد إلى إثيوبيا خلال فترة مصالحة وطنية قادها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، مطلع أبريل/نيسان 2018.

وتزامنا مع المصالحة، تم تعيين "أدامو" مفوضا لشرطة إقليم أمهرة في مارس/آذار 2019 التي عمل بها لعامين، قبل أن يتم إقالته الأسبوع الماضي.

وفي الأسبوع الأخير من أبريل/نيسان الماضي، اندلعت موجة جديدة من أعمال العنف في إقليم أمهرة بشمال غرب إثيوبيا، مسفرة عن عشرات القتلى ونزوح الآلاف.

واضطر أكثر من 250 ألف شخص النزوح جراء العنف في منطقة شوا الشمالية وأكثر من 75 ألفا في منطقة أوروميا.

وتؤجج أعمال العنف الجديدة، التي تستخدم فيها الأسلحة النارية، أكثر المخاوف حول الأجواء التي يفترض أن تجرى فيها الانتخابات الوطنية في الخامس من يونيو/حزيران المقبل.

ومؤخرا، تظاهر المئات من الأهالي في عدد من مدن إقليم أمهرة تنديدا بأعمال العنف بمنطقة شمال شوا.

مواضيع متعلقة

تونس تعود للتفاوض مع صندوق النقد.. ما الشروط الجديدة؟

النفط يواصل التقدم إلى 70 دولارا.. و"الأخضر" يفقد "الأصفر" بريقه

أسطورة الجزائر: رياض محرز ثالث أفضل لاعب في العالم

بعد يوم من احتجاج رسمي.. إنزال جوي لتركيا في شمال العراق

بعد أيام من إقالته.. رحيل مفوض شرطة إقليم أمهرة

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

كارثة ..فيروس جديد يهدد الهند

إقرا أيضا أخبار × 24 ساعة.. المترو: استمرار التشغيل لـ2 صباحًا حتى نهاية إجازة العيد أسامة بن زيد – سيرة أصغر قائد في الإسلام العراق.. هجوم "الصقور" يطيح بمسؤول البصرة الأمني كشف الدكتور وائل عواد، المتخصص في الشؤون الأسيوية، أسباب الإصابة بالعفن الأسود الذي بدأ في التفشي في الهند خلال الآونة الأخيرة وبالتزامن مع انتشار سلالة كورونا الهندية. وقال عواد، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «هذا الصباح» على «إكسترا نيوز»، الجمعة، إن السبب الأساسي في الإصابة بالعفن الأسود هو ضعف المناعة لدى المصابين بفيروس كورونا المستجد، أو الأمراض المزمنة مثل داء السكري وغيرها من الأمراض التي تقلل من كفاءة المناعة، كما أن بعض الأدوية وخاصة أدوية الكورتيزون قد تضعف المناعة وتؤدي إلى خفض كفاءتها، ما يزيد من فرصة الإصابة بالعفن الأسود، لذا يجب الحرص في إعطاء هذه الأدوية للمرضى ومنع تناولها بشكل عشوائي. وتابع: «الإصابة بالعفن الأسود بدأت تتفشى لكنها لا تشكل خطرًا كبيرًا»، مشيرًا إلى أن تلقي الأكسجين لفترات طويلة يسبب نوعا من الالتهابات الصدرية والفطريات التي تلعب دورا في تفشي الفيروس، ولهذا السبب تتخوف الهند من ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *