الأحد , أبريل 18 2021

انقاذ لاعب اهناسيا من الموت بعد ابتلاع لسانه فى مباراة بالقسم الثالث.. صور

إقرا أيضا

أخبار الرياضة المصرية اليوم السبت 30 يناير 2021

محمد سند: سيناريو مباراة الدنمارك مؤلم.. وباروندو مدرب هادئ وقدير

شاهد كواليس مران الأهلي الأول بقطر

شهدت مباراة نادى أهناسيا وأبوكساه بدورى القسم الثالث، تعرض لاعب فريق اهناسيا أحمد عبدالعظيم لبلع لسانه، قبل أن ينقذه محمود إسماعيل اخصائي إصابات الملاعب بفريق إهناسيا الرياضي ببني سويف.

وتعرض أحمد عبدالعظيم لاصطدام فى الشوط الأول من مبارة الفريق مع نادى ابوكساه مشتركة، وسقط على الأرض مغشيًّا عليه قبل أن يبتلع لسانه وسط حالة من الهلع والخوف.

وعلى الفور نجح محمود إسماعيل، اخصائي إصابات الملاعب بالفريق، فى إنقاذ اللاعب، واجراء الاسعافات الأولية له، وتوجه بعدها إلى المستشفى بسيارة الإسعاف للإطمئنان عليه، وسط سعادة الاعبين بالإطمئنان على اللاعب وعبارات الإشادة باخصائي الفريق.

ونشر نادي إهناسيا الرياضي على صفحته بـ"فيسبوك" منشورًا يشيد اخصائي إصابات الملاعب بالفريق، لتعامله السريع مع لاعب الفريق، الذي أجريت له عملية جراحية، اليوم الأحد، بأحد مستشفيات بني سويف.

إنقاذ لاعب اهناسيا من الموت بعد ابتلاع لسانه (1)
إنقاذ لاعب اهناسيا من الموت بعد ابتلاع لسانه (1)
إنقاذ لاعب اهناسيا من الموت بعد ابتلاع لسانه (2)
إنقاذ لاعب اهناسيا من الموت بعد ابتلاع لسانه (2)
إنقاذ لاعب اهناسيا من الموت بعد ابتلاع لسانه (3)
إنقاذ لاعب اهناسيا من الموت بعد ابتلاع لسانه (3)

مواضيع متعلقة

وفد مهندسي الإسكندرية يشارك فى الجمعية العمومية لشعبتى الميكانيكا والكهرباء

تحرير 48 مخالفة خلال حملة تموينية على المخابز بمركز أبوقرقاص بالمنيا

محافظ بورسعيد يتابع الموقف التنفيذى لإنشاء وتطوير 11 محطة غاز طبيعى

كورنيش الغردقة الجديد بعد تطويره.. "قعدة على البحر ترد الروح".. فيديو لايف

فريق بحثى بطب أسيوط يشارك فى دراسة عالمية حول الأورام السرطانية

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

سهرة رمضانية| ريال مدريد يسحق يوفنتوس ويتوّج بدوري الأبطال للمرة الثانية على التوالي

إقرا أيضا شيخ الحارة لـ أحمد بلال: الخطيب رفض عملك بقطاع الناشئين بسبب قضية نصب | فيديو ميسي يحقق رقما قياسيا في نهائيات كأس ملك إسبانيا غزل المحلة يتعادل مع بيراميدز بهدف ماركة +"90".. فيديو "في ليالي الأبطال، لا مثيل لريال مدريد".. هذه المقولة كانت تتردد بقوة من قبل مشجعي النادي الملكي، نظرًا لأنهم أكثر فريق فوزًا بدوري أبطال أوروبا. غاب ريال مدريد عن منصات التتويج الأوروبية، لأكثر من 11 عامًا، حتى جاء عام 2014، ليفك الفريق الملكي النحس الأوروبي ويتوج باللقب العاشر له من ذات الآذنين. وبتاريخ 3 يونيو 2017، كان ريال مدريد على موعد مع التتويج الثالث عشر بدوري أبطال أوروبا، والثاني على التوالي، عندما تواجه الفريق الملكي ضد يوفنتوس الإيطالي، في المباراة النهائية. وكان أبناء المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، يسعون للتتويج وكتابة التاريخ، كأول فريق يحقق البطولة مرتين على التوالي منذ تدشين النسخة الجديدة للبطولة عام 1992. الشوط الأول من المباراة، انتهى بنتيجة التعادل الإيجابي (1-1)، أحرز لريال مدريد كريستيانو رونالدو، وتعادل يوفنتوس عن طريق المهاجم الكرواتي ماريو مانذوكيتش. وانتفض المري..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *