الأحد , فبراير 28 2021

انحسار كورونا في الأردن لكن السلالات الجديدة تثير القلق

إقرا أيضا

سانا: اعتداء إسرائيلى على جنوب القنيطرة

الصحة الجزائرية: لدينا تراجع فى عدد إصابات كورونا بسبب الإجراءات الصحية

الطيران المدنى السعودى يفعل تطبيق "توكلنا" للدخول إلى المقرّات التابعة له

يتنفس محمد العرموطي الصعداء وهو يرقب الزبائن الذين عادوا،بالكمامات، للتدريبات البدنية في صالته الرياضية بعمان بعد أن خففت الحكومة قيود جائحة "كوفيد-19" مما سمح له بمعاودة النشاط.

قال العرموطي (41 عاما)، الذي يملك واحدة من 3000 منشأة من هذا النوع فتحت أبوابها للعملاء بعد شهور من الإغلاق "رح نقدر نسترزق بس متخوفين من قرار عشوائي بإغلاق آخر".

وإلى جانب الصالات الرياضية فُتحت أيضا المسابح العامة.

وفي الوقت الذي تفرض فيه الحكومات في أنحاء العالم إجراءات عزل مشددة لاحتواء الوباء، يسير الأردن في اتجاه معاكس بعد الانخفاض الحاد في معدلات الإصابة التي كانت ارتفعت في الموجة الثانية.

ويعاود الأردن فتح المدارس على مراحل اعتبارا من الأحد المقبل، ليرجع عشرات الآلاف من الطلاب إلى فصول الدراسة بعد إغلاقها على مدى ما يقرب من عام.

وبلغت الوفيات والإصابات الجديدة بفيروس كورونا ذروتها في نوفمبر تشرين الثاني.

كان الأردن حينها بين الدول الأشد تضررا في الشرق الأوسط، الأمر الذي أثار مخاوف من عجز المستشفيات في مواجهة ما يفوق طاقتها على الاستيعاب.

أقام الجيش بسرعة مستشفيات ميدانية لمواجهة أي زيادات كبيرة.

لكن الوفيات تراجعت تدريجيا منذ ذلك الحين، إلى حوالي 10 حالات يوميا في المتوسط، فيما تراجعت الإصابات إلى ما بين 800 و1000، وهو أقل بكثير من المدى الذي كان يتراوح بين 4000 و6000 إصابة يوميا قبل ذلك ببضعة أسابيع.

وفي الشهر الماضي، اختصر رئيس الوزراء بشر الخصاونة ساعات حظر التجول الليلي وألغى حظر التجول الكامل يوم الجمعة وهو ما كان أدى إلى توقف بعض الأعمال والأنشطة.

لكن مسؤولي الصحة أعربوا عن قلقهم إزاء تخفيف القيود في وقت تظهر فيه سلالات جديدة من فيروس كورونا، بما في ذلك 350 حالة، بعضها يرتبط بمسافرين اثنين من بريطانيا في أواخر ديسمبر كانون الأول.

وقال وزير الصحة نذير عبيدات لوسائل إعلام رسمية "علينا أن نعمل جميعا على المحافظة على تحسن الوضع الوبائي.. ونحن حريصون أن يبقى النشاط الاقتصادي والاجتماعي والمنشآت تعمل ولكن لا سمح الله إذا أصبح هناك انتكاسة يتحتم علينا تقييم الأمور مرة أخرى"

مواضيع متعلقة

نواب يطالبون وزيرة الصحة بمراجعة أجور الأطقم الطبية والرقابة على الصناديق الخاصة

نواب يطالبون بكتابة "الإصابة بكورونا" كسبب بشهادة الوفاة لضحايا الفيروس

اليوم السابع: " الرئيس يتفقد تدريبات الطلبة الجدد بالكلية الحربية"

طالب يخسر حياته أسفل عجلات جرار بدار السلام فى سوهاج بسبب عود قصب

زوجة جورج بباوى تعلن وفاته بعد 6 أشهر من سماح البابا تواضروس له بالتناول

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وفد أوروبي يزور الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا

إقرا أيضا ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله يزور وفد أوروبي، الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا، حسبما أفادت قناة "العربية" في نبأ عاجل.وبالأمس قتل عشرات الجنود الإثيوبيين، وجندي سوداني بمعارك ضارية، بمنطقة الفشقة السودانية التي تحتلها إثيوبيا وميلشيات تابعة لها.اضافة اعلان وأكدت مصادر سودانية أن جنديا من القوات المسلحة السودانية استشهد، بينما أصيب أربعة آخرون أثناء تحرير "كمبو ملكامو" بالفشقة. يذكر أن سفير إثيوبيا لدى الخرطوم يبلتال أميرو، وجه في وقت سابق تهديدا مبطنا إلى الحكومة السودانية على خلفية النزاع الحدودي بين البلدين بشأن منطقة الفشقة، مشيرا الى أن أديس أبابا ملتزمة بحل الوضع على الحدود مع السودان من خلال الحوار للتوصل إلى حل ودي، مؤكدا رغبة بلاده في الحوار مع الخرطوم. وقال أميرو إن إثيوبيا طلبت مرارا من العسكريين السودانيين العودة إلى حيث كانوا قبل 6 نوفمبر 2020 والحفاظ على الوضع السابق، مشيرا الى أن العمل غير المشروع للجيش السود..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *