الإثنين , يونيو 14 2021

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على أفراد وكيانات تسهم في تمويل الحرس الثوري الإيراني والحوثيين

إقرا أيضا

التعاون الإسلامي: ندعم السعودية في أي إجراءات لحماية أمنها واستقرارها

أكاديمية «دلة» تطلق البرنامج التدريبي «صيفك معرفة 5»

الركباني: الكفاءة تمهد للاحتراف الحقيقي وتخلص الأندية من العشوائية

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على أفراد وكيانات تسهم في تمويل الحرس الثوري الإيراني والحوثيين

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على أفراد وكيانات ضمن شبكة دولية أسهمت في تقديم عشرات الملايين من الدولارات من الأموال إلى الحوثيين بالتعاون مع كبار المسؤولين في إيران.

وقالت في بيان صادر أمس: إن العقوبات شملت سعيد أحمد محمد الجمال، وشركات الجمال التي تقوم ببيع البترول الإيراني وتوجيه جزء من الإيرادات إلى الحوثيين في اليمن.

وأشار البيان إلى أن العقوبات شملت كذلك 11 شخصاً وشركات وسفن، لانخراطهم ضمن هذه الشبكة غير المشروعة بما في ذلك هاني عبدالمجيد محمد أسعد، وهو محاسب يمني سهل التحويلات المالية إلى الحوثيين، وجامع علي محمد أحد المنتسبين إلى الحوثيين، وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الذي ساعد الجمال في شراء السفن وتسهيل شحنات الوقود وتحويل الأموال لصالح الحوثيين.

وأكد بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية حول هذا الشأن، أن الولايات المتحدة تعمل للمساعدة في حل النزاع في اليمن وتقديم الإغاثة الإنسانية الدائمة للشعب اليمني، مشيراً إلى أن هجوم الحوثيين المستمر على مأرب يتعارض بشكل مباشر مع هذه الأهداف، ويشكل تهديداً للوضع الإنساني المتردي بالفعل في اليمن، ويحتمل أن يؤدي إلى زيادة القتال في جميع أنحاء اليمن.

وقال البيان: إن الوقت قد حان لأن يقبل الحوثيون وقف إطلاق النار، وأن تستأنف جميع الأطراف المحادثات السياسية، مشيراً إلى أن وقف إطلاق النار الشامل على الصعيد الوطني يمكن أن يجلب الإغاثة العاجلة التي يحتاجها اليمنيون، ولا يمكن حل الأزمة الإنسانية في اليمن إلا باتفاق سلام، ومؤكداً أن الولايات المتحدة ستواصل ممارسة الضغط على الحوثيين، من خلال العقوبات المستهدفة لتحقيق هذه الأهداف.

وزارة الخزانة الأمريكية إيران الحرس الثوري ميليشيا الحوثي الإرهابية

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على أفراد وكيانات تسهم في تمويل الحرس الثوري الإيراني والحوثيين

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2021-06-11

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على أفراد وكيانات ضمن شبكة دولية أسهمت في تقديم عشرات الملايين من الدولارات من الأموال إلى الحوثيين بالتعاون مع كبار المسؤولين في إيران.

وقالت في بيان صادر أمس: إن العقوبات شملت سعيد أحمد محمد الجمال، وشركات الجمال التي تقوم ببيع البترول الإيراني وتوجيه جزء من الإيرادات إلى الحوثيين في اليمن.

وأشار البيان إلى أن العقوبات شملت كذلك 11 شخصاً وشركات وسفن، لانخراطهم ضمن هذه الشبكة غير المشروعة بما في ذلك هاني عبدالمجيد محمد أسعد، وهو محاسب يمني سهل التحويلات المالية إلى الحوثيين، وجامع علي محمد أحد المنتسبين إلى الحوثيين، وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الذي ساعد الجمال في شراء السفن وتسهيل شحنات الوقود وتحويل الأموال لصالح الحوثيين.

وأكد بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية حول هذا الشأن، أن الولايات المتحدة تعمل للمساعدة في حل النزاع في اليمن وتقديم الإغاثة الإنسانية الدائمة للشعب اليمني، مشيراً إلى أن هجوم الحوثيين المستمر على مأرب يتعارض بشكل مباشر مع هذه الأهداف، ويشكل تهديداً للوضع الإنساني المتردي بالفعل في اليمن، ويحتمل أن يؤدي إلى زيادة القتال في جميع أنحاء اليمن.

وقال البيان: إن الوقت قد حان لأن يقبل الحوثيون وقف إطلاق النار، وأن تستأنف جميع الأطراف المحادثات السياسية، مشيراً إلى أن وقف إطلاق النار الشامل على الصعيد الوطني يمكن أن يجلب الإغاثة العاجلة التي يحتاجها اليمنيون، ولا يمكن حل الأزمة الإنسانية في اليمن إلا باتفاق سلام، ومؤكداً أن الولايات المتحدة ستواصل ممارسة الضغط على الحوثيين، من خلال العقوبات المستهدفة لتحقيق هذه الأهداف.

11 يونيو 2021 – 1 ذو القعدة 1442

01:47 AM

A A A

  • 1

    مشاركة

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على أفراد وكيانات ضمن شبكة دولية أسهمت في تقديم عشرات الملايين من الدولارات من الأموال إلى الحوثيين بالتعاون مع كبار المسؤولين في إيران.

وقالت في بيان صادر أمس: إن العقوبات شملت سعيد أحمد محمد الجمال، وشركات الجمال التي تقوم ببيع البترول الإيراني وتوجيه جزء من الإيرادات إلى الحوثيين في اليمن.

وأشار البيان إلى أن العقوبات شملت كذلك 11 شخصاً وشركات وسفن، لانخراطهم ضمن هذه الشبكة غير المشروعة بما في ذلك هاني عبدالمجيد محمد أسعد، وهو محاسب يمني سهل التحويلات المالية إلى الحوثيين، وجامع علي محمد أحد المنتسبين إلى الحوثيين، وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الذي ساعد الجمال في شراء السفن وتسهيل شحنات الوقود وتحويل الأموال لصالح الحوثيين.

وأكد بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية حول هذا الشأن، أن الولايات المتحدة تعمل للمساعدة في حل النزاع في اليمن وتقديم الإغاثة الإنسانية الدائمة للشعب اليمني، مشيراً إلى أن هجوم الحوثيين المستمر على مأرب يتعارض بشكل مباشر مع هذه الأهداف، ويشكل تهديداً للوضع الإنساني المتردي بالفعل في اليمن، ويحتمل أن يؤدي إلى زيادة القتال في جميع أنحاء اليمن.

وقال البيان: إن الوقت قد حان لأن يقبل الحوثيون وقف إطلاق النار، وأن تستأنف جميع الأطراف المحادثات السياسية، مشيراً إلى أن وقف إطلاق النار الشامل على الصعيد الوطني يمكن أن يجلب الإغاثة العاجلة التي يحتاجها اليمنيون، ولا يمكن حل الأزمة الإنسانية في اليمن إلا باتفاق سلام، ومؤكداً أن الولايات المتحدة ستواصل ممارسة الضغط على الحوثيين، من خلال العقوبات المستهدفة لتحقيق هذه الأهداف.

مواضيع متعلقة

من بينهم أمير وقضاة وضباط.. 16 حكمًا و15 قضية حصيلة "نزاهة" خلال أسبوعين فقط

فيديو مخيف.. شاهد ما فعله دولفين بهذا الطفل

إزالة سور بأبحر بعد 10 أشهر من تسببه بوفاة مواطنة وابنتها

لا حصانة لأحد.. حضر البلاغ وتوفرت المعلومات والتحقيقات تكشف المستور

10 مناطق بمرمى تنبيهات "الأرصاد": أمطار رعدية وأتربة مثارة وتدنٍ للرؤية

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

صرف الدفعة الأولى لمزارعي القمح بقيمة 94 مليون ريال

إقرا أيضا صورتها تشعل التواصل.. «ترك» تحسم جدل العودة للتمثيل 5 إرشادات.. كيف تقي عائلتك من «الفطر الأسود» دمَّر جناح الولادة.. تفاصيل الهجوم الدامي على مستشفى عفرين بسوريا أعلنت المؤسسة العامة للحبوب، عن صرف الدفعة الأولى لمستحقات مزارعي القمح المحلي لهذا الموسم، الذين أنهوا توريد الكميات المخصصة لهم وإغلاق حساباتهم عبر منصة (محصولي)، وذلك بقيمة (94,2) مليون ريال وتم تحويلها على الحسابات البنكية الخاصة بهم. وأوضح محافظ المؤسسة المهندس أحمد الفارس- في بيان عبر موقع المؤسسة الإلكتروني- إن إجمالي عدد المزارعين الذين أكملوا توريد الكميات المخصصة لهم وشملتهم الدفعة الأولى بلغ (336) مزارعًا قاموا بتوريد كمية بلغت (73.467) طنًا. وأشار الفارس، إلى أن المؤسسة بدأت بشراء القمح المحلي من المزارعين للموسم الحالي اعتبارا من 4 أبريل 2021م، وبلغ صافي الكمية المستلمة من المزارعين حتى تاريخه (207.426) طنًا، فيما قام عدد (336) مزارعًا بتوريد كمية إجمالية (73.467) طنًا وقاموا بإغلاق حساباتهم. ويأتي ذلك تنفيذًا لقرار مجلس الوزراء رقم (39) وتاريخ 16/1/1438هـ القاضي بالموافقة على قيام المؤسسة بشراء الق..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *