الأربعاء , أبريل 21 2021
أخبار عاجلة

الناتو يعلن بقاء قواته فى أفغانستان بعد الموعد النهائي فى مايو

إقرا أيضا

الجيش الليبي يكشف حقيقة التوتر في مدينة سرت

صحيفة عكاظ السعودية: وفاة الأمير تركى بن ناصر بن عبد العزيز

بيان للجيش الليبى: الوضع فى سرت مستقر وتحت سيطرتنا ولا صحة لوجود مرتزقة روس

حذر كبار مسؤولي حلف شمال الأطلنطي الناتو، من أنه لن يكون هناك انسحاب كامل للقوات من أفغانستان بحلول مايو 2021، كما كان مخططًا للرئيس السابق دونالد ترامب، حيث تخطط القوات الدولية للبقاء فى البلاد بعد الموعد النهائي فى مايو، ما أثار مخاوف من تصاعد التوترات.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد وقعت اتفاقا مع طالبان أوائل العام الماضي يدعو إلى انسحاب جميع القوات الأجنبية بحلول مايو مقابل استيفاء المتمردين لبعض الضمانات الأمنية.

وأشاد ترامب بالاتفاق، الذي لم يشمل الحكومة الأفغانية، باعتباره نهاية عقدين من الحرب، وخفض عدد القوات الأمريكية إلى 2500 بحلول هذا الشهر، وهو أقل عدد منذ عام 2001.

وقال أربعة من كبار مسؤولي الناتو، إنه لن يتم سحب جميع القوات من البلاد بحلول نهاية أبريل وفقًا لما كان مُخطط له.

وذكر أحد المسؤولين لرويترز: "لن يكون هناك انسحاب كامل للحلفاء بحلول نهاية أبريل، وأوضح دون الكشف عن هويته لحساسية الموضوع أنه "لم يتم الوفاء بالشروط".

وتابع: "مع الإدارة الأمريكية الجديدة، ستكون هناك تعديلات فى السياسة، ويمكن أن نرى استراتيجية خروج محسوبة بشكل أكبر".

اقرأ أيضًا: مصرع 12 فردا من قوات الأمن الأفغانية إثر تفجير سيارة مفخخة

يذكر أنه خلال أكتوبر الماضي، تم نشر حوالي 12000 فرد من 38 دولة عضو في الناتو ودول شريكة لدعم بعثة "الدعم الحازم" فى أفغانستان، وفى السابع من أكتوبر 2021 سيكون قد مر 20 عامًا على دخول الولايات المتحدة أفغانستان.

ومن جانبها، قالت المتحدثة باسم الناتو أوانا لونجيسكو إن هذا الرقم انخفض منذ ذلك الحين حتى الَان إلى 10 آلاف.

وأضافت لونجيسكو "لا يوجد حليف للناتو يريد البقاء فى أفغانستان لفترة أطول من اللازم لكننا أوضحنا أن وجودنا لا يزال قائما على الظروف".

وقالت مصادر فى حلف الناتو، إن الخطط بشأن ما سيحدث بعد أبريل يتم النظر فيها الآن ومن المرجح أن تكون قضية رئيسية في اجتماع الناتو فى فبراير المقبل، بينما يواصل الحلفاء تقييم الوضع العام والتشاور بشأن كيفية المضي قدما.

وتقول كابول وبعض الحكومات والوكالات الأجنبية إن، طالبان فشلت فى تلبية الشروط بسبب تصاعد العنف والفشل فى قطع العلاقات مع الجماعات المتشددة مثل القاعدة وهو ما تنفيه طالبان.

وقال متحدث باسم البنتاجون، إن طالبان لم تف بالتزاماتها لكن واشنطن ظلت ملتزمة بالعملية ولم تقرر بعد بشأن أعداد القوات في المستقبل.

وقال مصدران من طالبان لرويترز، إن حركة طالبان أصبحت قلقة بشكل متزايد فى الأسابيع الأخيرة بشأن احتمال أن تغير واشنطن جوانب من الاتفاق وتحتفظ بقوات فى البلاد إلى ما بعد مايو.

وأوضح قيادي فى طالبان يتواجد فى الدوحة، "نقلنا مخاوفنا، لكنهم أكدوا لنا احترام اتفاق الدوحة والعمل على أساسه"، ولكن "ما يحدث على الارض فى افغانستان يظهر شيئا اَخر".

مواضيع متعلقة

بعد تحذيرات من كارثة.. توقف أعمال إطفاء حريق مصنع أحذية بالهرم

”دمر 22 محل”,, تجديد حبس المتهم في حريق سوق التوفيقية

بقيمة مليون و200 ألف جنيه.. ضبط 75 طربة حشيش في مطروح

الأهلي يكشف تفاصيل الحالة الصحية لمحمد هاني وموقفه من مباراة الدحيل

تجاوز نصف مليار يورو.. تسريبات تكشف: عقد ميسي مع برشلونة الأعلى في التاريخ

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

عضو بـ«هيئة كبار العلماء»: رفع اليدين في الدعاء ومسح الوجه بهما «مستحب»

إقرا أيضا طبيب لمرضى السكري: لا تشربوا عصير الفواكه وفي هذه الحالة اقطعوا الصيام البيئة لأصحاب الآبار غير المرخصة: استفيدوا من مهلة الإعفاء وإلا الغرامة الرئيس التشادي المقتول إدريس ديبي.. أحد أطول الزعماء حكمًا في إفريقيا الشيخ عبدالسلام سليمان أكد أنهما من أسباب القبول.. أوضح عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة، الشيخ الدكتور عبد السلام السليمان، فتوى حكم رفع اليدين حال الدعاء ومسح الوجه بهما بعد الدعاء، مؤكدًا أنه من أسباب القبول وهو أمر مستحب. وقال الشيخ عبد السلام السليمان في فيديو للرئاسة العامة للبحوث أن رفع اليدين من أسباب قبول الإجابة وهو أمر مستحب، وهناك مواضع لم يرد فيها رفع الدعاء كالدعاء بعد الفريضة وخطبة الجمعة إلا عند الاستسقاء. وفيما يخص مسح الوجه باليدين بعد الدعاء، أشار الشيخ السليمان إلى ورود أحاديث بذلك ولا حرج من فعله لكن تركه أولى. وأشار إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم: (إن ربكم حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أَن يردهما صفرا)، مبينًا أن ذلك يدل على أن المسلم يرفع يديه عند الدعاء في المواضع التي يشرع بها رفع اليدين. وذكر أن المواضع التي لم يرف..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *