السبت , أكتوبر 24 2020

“المركزي الأوربي”: اقتصاد منطقة اليورو مهدد بانكماش 12%

إقرا أيضا

قريباً . . دراسة لتصنيع سيارات ميتسوبيشي في مصر

أيمن الأبيض: سوق السيارات يعود بنسبة 50٪ بعد فتح التراخيص "للزيرو"

تعرف على مراحل تطور استهلاك البنزين والسولار والبوتاجاز فى زمن الكورونا

قرر المركزي الأوروبي تثبيت معدلات الفائدة دون تغيير، كما أعلن مزيداً من التيسير لشروط إقراض البنوك.

وذكرت "كريستين لاجارد" رئيسة البنك المركزي الأوروبي في مؤتمر صحفي عقب اجتماع البنك، اليوم الخميس، أن منطقة اليورو تواجه انكماشا اقتصاديا من حيث الحجم والسرعة لم يسبق له مثيل في وقت السلم.

وأضافت رئيسة البنك أن المركزي الأوروبي يتوقع انكماش الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو بنسبة تتراوح بين 5 و12 بالمائة خلال العام الجاري.

وكان البنك المركزي أصدر حزمة تحفيزية ضخمة ضمن برنامج تحفيزي للطوارئ بقيمة 750 مليار يورو (813 مليار دولار) خلال الشهر الماضي، مع تقليص التكاليف على البنوك عبر برامج للإقراض.

وأوضح البنك المركزي الأوروبي إن "مجلس المحافظين على استعداد تام لزيادة حجم برنامج الطوارئ وتعديله، حسب الضرورة وطالما دعت الحاجة".

وجاء قرار المركزي الأوروبي عقب بيانات انكماش اقتصاد منطقة اليورو بأكبر وتيرة على الإطلاق خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 3.8 بالمائة، لتكون أدنى قراءة منذ أن بدأت المسح منذ عام 1995.

كما تباطأ التضخم في منطقة اليورو بأكثر من توقعات المحللين بالقراءة الأولية خلال الشهر الجاري، بفعل هبوط حاد لتكاليف الطاقة.

مواضيع متعلقة

في بداية الحلقة.. محمود كهرباء يتغزل في الإعلامية أروى مقدمة برنامج "رامز مجنون رسمي"

"ماشي بمبدأ ضربني وبكى وسبقني واشتكى".. مقدمة تشويقية لضيف الحلقة السابعة في "رامز مجنون رسمي"

ليفربول يكشف جنون كلوب بين شوطي مباريات الفريق

البورصات الأوروبية تسجل أفضل أداء شهري في 5 سنوات

4.7 % انكماش في الاقتصاد الإيطالي بالربع الأول

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

3 أسباب وراء المكاسب المليارية للبورصة خلال جلسة منتصف الأسبوع

إقرا أيضا هيئة الدواء المصرية تعلق على ما أثير عن استخدام “ديكساميثازون” كعلاج لفيروس كورونا مصر تبدأ استلام 7 طائرات ركاب جديدة الشهر المقبل تطور كبير في مواجهة كورونا.. دواء رخيص الثمن ينقذ الحالات الحرجة أرجع محمد عبد الهادى، العضو المنتدب لشركة أكيومن لتداول الأوارق المالية، ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، بعد 5 جلسات متتالية من التراجع، إلى عدة أسباب، أبرزها أولاً تعافي أسواق المال العالمية بعد إعلان معظم الدول رفع الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد بداية من أمس الاثنين، ثانياً الأخبار الواردة عن قرب التوصل إلى مصل للفيروس، والأقرب مصل جامعة أكسفورد، وهذه أسباب خارجية، وثالثاً وهو سبب داخلي عودة مشتريات الأفردا والمؤسسات المحلية والعربية خلال جلسة تداول اليوم، وصعود قوي لسهم البنك التجاري الدولي ليقترب من مستوى 70 جنيها، وهو السهم صاحب الوزن النسبي الأعلى في المؤشر الرئيسي. وتوقع "عبد الهادى"، أن يستمر ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية خلال الأيام القادمة، مبرراً ذلك بأن بارتفاع أحجام التداول خلال الجلسات الماضية ليتخطى حاجز المليار جنيه، وهو ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *