الثلاثاء , يناير 26 2021

القضاء الكوري الجنوبي يطالب طوكيو بالتعويض لنساء تعرضن للاستعباد الجنسي خلال الحرب العالمية الثانية

إقرا أيضا

تعرفي على أسباب خوفك لطفلك وطرق العلاج التربوية

القلينى تسلم جوائز مسابقة حملة "العنف ضد المرأة"

“ربع” نساء تونس أمّيات!

" وكالة أخبار المرأة "

طالب القضاء الكوري الجنوبي يوم الجمعة 8 يناير 2021 اليابان بالتعويض على اثنتي عشرة امرأة تعرضن للاستعباد الجنسي خلال الحرب العالمية الثانية في بيوت دعارة تابعة للجيش الإمبراطوري، في قرار غير مسبوق لقي تنديدا سريعا من طوكيو.
فقد قضت محكمة المنطقة الوسطى في سيول بضرورة دفع الحكومة اليابانية لكل من الضحايا وعائلاتهن مبلغ مئة مليون وون كوري جنوبي (91400 دولار)، على ما أفادت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية.
وهذه أول دعوى مدنية تقدم ضد طوكيو في كوريا الجنوبية ممن كنّ يسمّين "نساء المتعة" واللواتي كنّ عبدات جنسيات لدى العسكريين اليابانيين.
وتطعن طوكيو بقانونية هذه الملاحقات معتبرة أن هذا الخلاف سُوّي إثر معاهدة العام 1965 التي أرست العلاقات الدبلوماسية الثنائية بين البلدين.
واعتبرت المحكمة في حكمها أن اليابان الإمبراطورية كانت مسؤولة عن نظام "نساء المتعة".
وأكدت أن "الشاكيات خضعن لاستغلال جنسي متمادٍ، في عمل غير قانوني ضد الإنسانية وعلى الدفاع واجب تعويض الضحايا عن الأذى الذهني".
وتتشارك طوكيو وسيول في علاقاتهما الاستراتيجية مع حليفتهما الولايات المتحدة في منطقة تهيمن عليها الصين وتواجه تهديدا من البرنامج العسكري النووي الكوري الشمالي.
غير أن علاقات البلدين الآسيويين لا تزال تقوضها الخلافات القديمة الموروثة من حقبة كانت شبه الجزيرة الكورية تابعة للإمبراطورية اليابانية (1910 – 1945).
وقد توترت هذه العلاقات منذ انتخاب الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن وهو محام من يمين الوسط ناشط في قضايا حقوق الإنسان.
ونددت طوكيو الجمعة بالحكم واستدعت السفير الكوري الجنوبي لديها.
وقال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا للصحافيين إن على سيول "التخلي عن هذا المسار القضائي"، مشيرا إلى أن "مسألة نساء المتعة سبق أن وجدت طريقها إلى الحل بصورة كاملة ونهائية".
وأضاف "بلدنا لن يقبل يوما بهذا الحكم".
ويقول معظم المؤرخين إن ما يصل إلى مئتي ألف امرأة متحدرات خصوصا من كوريا وأيضا من بلدان آسيوية أخرى بينها الصين، أرغمن على العمل في بيوت دعارة كان يديرها عسكريون يابانيون.
وأتى الحكم الصادر الجمعة في إطار ملاحقات قضائية أطلقتها قبل ثماني سنوات اثنتا عشرة مدعية لا تزال خمس منهنّ على قيد الحياة، فيما الأخريات ممثلات بعائلاتهن.
ورفضت طوكيو باستمرار المثول أمام القضاء الكوري الجنوبي، بحجة أن الخلاف سُوّي بموجب معاهدة 1965 التي نصّت على دفع تعويضات وأكدت أن كل المطالبات المتبادلة بين الدولتين ومواطنيهما "حُلّت بصورة كاملة ونهائية".
وتنفي الحكومة اليابانية أي مسؤولية مباشرة عن هذه الانتهاكات الجنسية، مؤكدة أن الضحايا كنّ يُستخدمن من مدنيين وأن بيوت الدعارة العسكرية كانت تُشغّل لأهداف تجارية.
وقد وقعت كوريا الجنوبية واليابان في 2015 اتفاقا "نهائيا لا رجعة فيه" قدمت بموجبه طوكيو "صادق اعتذارها" عن هذا الفصل من التاريخ ودفعت مليار ين (9,62 ملايين دولار) كتعويضات لمؤسسة تعنى بمساعدة "نساء المتعة" الكوريات الجنوبيات اللواتي لا يزلن على قيد الحياة.
غير أن هذا الاتفاق الذي توصلت إليه الحكومة المحافظة بقيادة الرئيسة السابقة بارك غوين-هيي التي أسقطت مذاك، واجه انتقادات من جزء من الرأي العام الكوري الجنوبي خصوصا بسبب رفض اليابان تحمل المسؤولية القانونية كاملة.

مواضيع متعلقة

الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي تعتمد الخطة الاستراتيجية للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة 2022 والهيكل التنظيمي الجديد

القضاء الكوري الجنوبي يطالب طوكيو بالتعويض لنساء تعرضن للاستعباد الجنسي خلال الحرب العالمية الثانية

سوريات يواجهن العنف ضدهن بصمت

“ربع” نساء تونس أمّيات!

تعزيز الشراكة المغربية – الأمريكية في مجال التمكين الاقتصادي للنساء

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

قصة مسلسل البحر الذي في قلبي

إقرا أيضا طريقة عمل الحواوشي الإسكندراني مزايا وفوائد استخدام الحقن الأحادية في منع الحمل اصنعي حلوى الليمون والبرتقال الطبيعية مسلسل البحر الذي في قلبي مسلسل "البحر الذي في قلبي " كالبمديكي دينيز Kalbimdeki Deniz"، ويحمل عنوان باللغة الإنجليزية"Sea In My Heart"، وهو مسلسل تلفزيوني درامي تركي، تم إصداره بتاريخ 12 يناير لعام 2017، ولغاية 12 مارس لعام 2018.[١] وفيما يأتي أهم المعلومات الخاصة بهذا المسلسل:[٢] اسم المسلسل البحر الذي في قلبي، كالبمديكي دينيز، Kalbimdeki Deniz سنة الإنتاج 2016م_ 2018م الأبطال أوزجي أوزبيرك"Özge Özberk" كوتسي"Kutsi" صباحات كوماس"Sabahat Kumas" مكان التصوير أوسكودار ، إسطنبول ، تركيا تقييم المسلسل 4.7/ 10 فئة المشاهدة عائلي مدة عرض المسلسل ساعتان و30 دقيقة نوع المسلسل دراما عدد الحلقات والأجزاء 60 حلقة، على جزئيين أحداث مسلسل البحر الذي في قلبي يناقش مسلسل البحر الذي في قلبي، مسألة وجوب أخذ الحذر من أقرب الناس، من خلال قصة دينيز"أوزجي أوزبيرك" تلك السيدة التي لديها كل ما يمكن للمرأة أن تتمناه في حياتها، فهي لديها حياة جيدة، وتعيش بسعادة م..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *