السبت , مايو 8 2021

الصخري يتوقع طقس أواخر رمضان وأيام العيد: سحب رعدية ورياح مغبرة

إقرا أيضا

تعديل بروتوكولات المراكز التجارية والمولات.. آلية لمنع التجمهر وتوكلنا لإدارة التجمعات

"أمين عسير" يدشن مشروع نظافة مدينة أبها في حُلَّته الجديدة

الهلال الأحمر بجدة يستقبل 7918 بلاغًا خلال 20 يومًا في رمضان

تشمل بعض مناطق المملكة..

توقع المهتم بالأحوال الجوية، أبوعبدالرحمن الحربش الصخَري، أن يكون الطقس أواخر رمضان وأيام عيد الفطر المبارك «غير مستقر» على بعض مناطق المملكة.

وقال الصخري –عبر حسابه على تويتر- إنه من المحتمل – مبدئيًا – أن تكون أجواء ختام شهر رمضان المبارك وأيام عيد الفطر، غير مستقرة؛ وذلك بتشكل سحب رعدية وتكوينات ممطرة متفاوتة، وأحيانًا رياح مثيرة للأتربة والغبار؛ خلال فترات الظهيرة والعصر وبقية المساء، على أجزاء من مناطق غرب وشمال ووسط المملكة.

وكان المركز الوطني للأرصاد، توقع في تقريره عن حالة الطقس اليوم الثلاثاء، هطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة مصحوبة برياح نشطة وزخات من البرد، على مناطق: نجران وجازان وعسير والباحة ومكة المكرمة والشرقية.

اقرأ أيضًا:

«طقس الثلاثاء».. 5 مناطق تتأثر بأمطار رعدية ورياح نشطة

مواضيع متعلقة

تفاصيل وفاة راعية مصالح أمريكا في إيران.. سقطت من أعلى برج بطهران

«أرامكو» تعلن نتائج الربع الأول من 2021.. زيادة بنسبة 30% في صافي الدخل

«الضمان الصحي» يوضح عقوبة صاحب العمل حال عدم التأمين على الموظفين

الصخري يتوقع طقس أواخر رمضان وأيام العيد: سحب رعدية ورياح مغبرة

«جدة التاريخية»: «بيت ذاكر» الذي تعرض جزء منه للانهيار في قائمة المباني الآيلة للسقوط

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

“التعاون الإسلامى” تدين الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين بالقدس المحتلة

إقرا أيضا بلغت أكثر من ألف مسجد.. السعودية تغلق 12 مسجدا للوقاية من كورونا السودان يتهم إثيوبيا بالسعي لتركيع الدول الأخرى في قضية سد النهضة غدا.. الجزائر تحيى الذكرى الـ76 لمذابح الاستعمار الفرنسى للمرة الأولى أدانت منظمة التعاون الإسلامي ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون المتطرفون من إجراءات تهجير قسري وإخلاء غير قانوني لعشرات العائلات الفلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، ومواصلة الاعتداءات على المواطنين المشاركين في موائد الإفطار التضامني. وعدت المنظمة ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون المتطرفون بأنه يأتي في إطار سياسة إسرائيلية تقوم على التطهير العرقي والاستيطان الاستعماري من خلال مصادرة الأراضي والممتلكات والمنازل الفلسطينية لصالح جمعيات استيطانية، في انتهاك للقانون الإنساني الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة. وحملت منظمة التعاون الإسلامي قوات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن استمرار إجراءاتها غير القانونية والعنصرية، مطالبة المجتمع الدولي، خصوصاً مجلس الأمن الدولي، بتحمل مسؤولياته في توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *