السبت , مايو 8 2021

“الشؤون الإسلامية” تدشن برنامج خادم الحرمين لتفطير الصائمين بالسودان

إقرا أيضا

السعوديون يستبقون رفع تعليق السفر للخارج : لا سياحة في تركيا

بائعة الخضار: فكوني من جوالاتكم وتصويركم

تعديل بروتوكولات المراكز التجارية والمولات.. آلية لمنع التجمهر وتوكلنا لإدارة التجمعات

توزيع ١٠ آلاف سلة غذائية و٨ آلاف كيلو من التمور لصالح ١٠ آلاف شخص

دشنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بمكتب الملحق الديني في سفارة المملكة بالخرطوم، برنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين، وبرنامج هدية خادم الحرمين الشريفين من التمور الفاخرة في شهر رمضان المبارك لعام ١٤٤٢هـ، التي تنفذها الوزارة في جمهورية السودان الشقيق ضمن الدول المستهدفة في البرنامجين اللذين ينفذان في أكثر من ٢٤ دولة حول العالم.

وبدأت مراسيم التدشين بحضور عدد من الوزراء وكبار المسؤولين، وحضور السفير السعودي بالخرطوم، علي بن حسن جعفر، الذي أكد أن هذا الحضور الكبير من لدن وزراء وعلماء ومشايخ، إنما يدل على المكانة والمحبة لخادم الحرمين الشريفين وللشعب السعودي لدى المسؤولين والشعب السوداني.

من جانبه، قال وزير الداخلية عزالدين الشيخ علي منصور: درجت المملكة العربية السعودية على قيادة العالم الإسلامي، وتقديم الدعم اللازم للمسلمين أينما كانوا وأينما حلوا، وهي رائدة وقائدة، وهي تقود العالم العربي بهذا الاتجاه ونحن لدينا كذلك تعاون متصل وتعاون عميق ومتجذر ما بين السودان والمملكة.

وأوضح وزير التنمية الاجتماعية أحمد آدم بخيت أن هذا الإفطار يأتي في سلسلة إفطار وأنشطة وسلال غذائية، تقدمها المملكة في السودان للشرائح المستحقة لهذا الدعم، وهذا يؤشر ويدلل على أن العلاقة بين الشعبين علاقة عميقة وممتدة، في السابق والحاضر وفي المستقبل بإذن الله، وأيضاً يؤشر على أن قيادة المملكة المتمثلة في خادم الحرمين الشريفين وولي عهده تتسم ببعد نظر في تجسير وتمديد علاقات الشعبين ودعمها بمثل هذه الأنشطة.

وأكد الملحق الديني بسفارة المملكة في السودان، الشيخ عبدالله بن عبداللطيف آل الشيخ، أن هذا التدشين لبرنامجي هدية خادم الحرمين الشريفين من التمور الفاخرة، وبرنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين، تأكيد لمدى العلاقة الأزلية التي تربط بين شعبي المملكة العربية السعودية والسودان بكافة المجالات، والأبعاد الاستراتيجية، كما يعبر عن دور المملكة الريادي والقيادي في خدمة الإسلام والمسلمين، وعناية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، والدعم الكبير والسخاء، ورعاية المشاريع الخيرية والإغاثية في السودان وأثر ذلك على رفع الروح المعنوية للمسلمين، وربطهم وجدانياً بأرض الحرمين الشريفين بمختلف دول العالم.

وبين "آل الشيخ" أن البرنامج يستهدف قرابة ١٠ آلاف مستفيد، وذلك عبر توزيع ما يقارب ٨ أطنان من التمور و١٠ آلاف سلة غذائية، معربًا عن شكره لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ على متابعته واهتمامه بهذه البرامج الخيّرة.

04 مايو 2021 – 22 رمضان 1442 04:23 PM

توزيع ١٠ آلاف سلة غذائية و٨ آلاف كيلو من التمور لصالح ١٠ آلاف شخص

"الشؤون الإسلامية" تدشن برنامج خادم الحرمين لتفطير الصائمين بالسودان

دشنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بمكتب الملحق الديني في سفارة المملكة بالخرطوم، برنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين، وبرنامج هدية خادم الحرمين الشريفين من التمور الفاخرة في شهر رمضان المبارك لعام ١٤٤٢هـ، التي تنفذها الوزارة في جمهورية السودان الشقيق ضمن الدول المستهدفة في البرنامجين اللذين ينفذان في أكثر من ٢٤ دولة حول العالم.

وبدأت مراسيم التدشين بحضور عدد من الوزراء وكبار المسؤولين، وحضور السفير السعودي بالخرطوم، علي بن حسن جعفر، الذي أكد أن هذا الحضور الكبير من لدن وزراء وعلماء ومشايخ، إنما يدل على المكانة والمحبة لخادم الحرمين الشريفين وللشعب السعودي لدى المسؤولين والشعب السوداني.

من جانبه، قال وزير الداخلية عزالدين الشيخ علي منصور: درجت المملكة العربية السعودية على قيادة العالم الإسلامي، وتقديم الدعم اللازم للمسلمين أينما كانوا وأينما حلوا، وهي رائدة وقائدة، وهي تقود العالم العربي بهذا الاتجاه ونحن لدينا كذلك تعاون متصل وتعاون عميق ومتجذر ما بين السودان والمملكة.

وأوضح وزير التنمية الاجتماعية أحمد آدم بخيت أن هذا الإفطار يأتي في سلسلة إفطار وأنشطة وسلال غذائية، تقدمها المملكة في السودان للشرائح المستحقة لهذا الدعم، وهذا يؤشر ويدلل على أن العلاقة بين الشعبين علاقة عميقة وممتدة، في السابق والحاضر وفي المستقبل بإذن الله، وأيضاً يؤشر على أن قيادة المملكة المتمثلة في خادم الحرمين الشريفين وولي عهده تتسم ببعد نظر في تجسير وتمديد علاقات الشعبين ودعمها بمثل هذه الأنشطة.

وأكد الملحق الديني بسفارة المملكة في السودان، الشيخ عبدالله بن عبداللطيف آل الشيخ، أن هذا التدشين لبرنامجي هدية خادم الحرمين الشريفين من التمور الفاخرة، وبرنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين، تأكيد لمدى العلاقة الأزلية التي تربط بين شعبي المملكة العربية السعودية والسودان بكافة المجالات، والأبعاد الاستراتيجية، كما يعبر عن دور المملكة الريادي والقيادي في خدمة الإسلام والمسلمين، وعناية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، والدعم الكبير والسخاء، ورعاية المشاريع الخيرية والإغاثية في السودان وأثر ذلك على رفع الروح المعنوية للمسلمين، وربطهم وجدانياً بأرض الحرمين الشريفين بمختلف دول العالم.

وبين "آل الشيخ" أن البرنامج يستهدف قرابة ١٠ آلاف مستفيد، وذلك عبر توزيع ما يقارب ٨ أطنان من التمور و١٠ آلاف سلة غذائية، معربًا عن شكره لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ على متابعته واهتمامه بهذه البرامج الخيّرة.

مواضيع متعلقة

بمعدل 14 حالة في الدقيقة .. "كورونا" يصيب 20.150 إيرانياً خلال 24 ساعة

محامٍ: السجن سنة وغرامة 500 ألف لمن يسيء للآخرين عبر تصوير الهاتف

"أكوا باور" السعودية توقع اتفاقية لتنفيذ محطة رياح بطاقة 1,500 ميجاواط بأوزبكستان

عيادات "إغاثي" الملك تواصل تقديم خدماتها الطبية بمخيم الزعتري

"أم القرى" تفتح باب التقديم على برامج الدراسات العليا للعام المقبل

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

“التعاون الإسلامى” تدين الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين بالقدس المحتلة

إقرا أيضا بلغت أكثر من ألف مسجد.. السعودية تغلق 12 مسجدا للوقاية من كورونا السودان يتهم إثيوبيا بالسعي لتركيع الدول الأخرى في قضية سد النهضة غدا.. الجزائر تحيى الذكرى الـ76 لمذابح الاستعمار الفرنسى للمرة الأولى أدانت منظمة التعاون الإسلامي ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون المتطرفون من إجراءات تهجير قسري وإخلاء غير قانوني لعشرات العائلات الفلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، ومواصلة الاعتداءات على المواطنين المشاركين في موائد الإفطار التضامني. وعدت المنظمة ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون المتطرفون بأنه يأتي في إطار سياسة إسرائيلية تقوم على التطهير العرقي والاستيطان الاستعماري من خلال مصادرة الأراضي والممتلكات والمنازل الفلسطينية لصالح جمعيات استيطانية، في انتهاك للقانون الإنساني الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة. وحملت منظمة التعاون الإسلامي قوات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن استمرار إجراءاتها غير القانونية والعنصرية، مطالبة المجتمع الدولي، خصوصاً مجلس الأمن الدولي، بتحمل مسؤولياته في توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *