السبت , يناير 16 2021

السيسي يستقبل رئيسي شركتي لورسن وسيمنز | فيديو

إقرا أيضا

أسباب تذبذب أسعار الذهب في الأسواق

تعافي الإعلامي مفيد فوزي من فيروس كورونا

خبرة دستورية عريقة.. نقيب الإعلاميين يهنئ المستشار حنفي جبالي لانتخابه رئيسا لمجلس النواب

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم جو كايسر، الرئيس والمدير العام التنفيذي لشركة "سيمنز"، والدكتور رولاند بوش نائب الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الشركة، وذلك بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير وزير النقل.اضافة اعلان

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول استعراض الاتفاق النهائي لقيام شركة "سيمنز" العالمية بإنشاء منظومة متكاملة للقطار الكهربائي السريع في مصر بإجمالي أطوال حوالي ١٠٠٠ كم على مستوى الجمهورية، وبتكلفة إجمالية قدرها ٣٦٠ مليار جنيه، وذلك بدءاً بالتنفيذ الفوري لمشروع الخط الذي سيربط مدينة العين السخنة بمدينة العلمين الجديدة مروراً بالعاصمة الإدارية الجديدة وعدد ١٥ محطة، بطول ٤٦٠ كم، حيث يستغرق تنفيذه مدة زمنية قدرها سنتين.

ونقل "كايسر" إلى الرئيس تحيات المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل"، معرباً عن اعتزازه وشركة "سيمنز" العالمية بالتعاون المثمر مع مصر في المجالات التنموية، وذلك امتداداً لمشروعات الشركة الناجحة في مصر على مدار الأعوام الماضية، خاصةً في مجال الطاقة ومحطات الكهرباء، والتي ساهمت في دفع عجلة التنمية الرائدة بقيادة الرئيس لخدمة الشعب المصري، وهي المشروعات التى صنعت تاريخاً مشرفاً للشركة في المنطقة والعالم.

من جانبه؛ طلب الرئيس نقل تحياته إلى المستشارة الألمانية "ميركل"، معرباً عن التقدير البالغ لمسيرة التعاون بين مصر وشركة "سيمنز" والخبرة الألمانية في مجال الصناعة بوجهٍ عام لما تتسم به من جودة ودقة وانضباط، ومؤكداً أن خط القطار الكهربائي الجديد سيمثل إضافة كبيرة لمنظومة شبكة النقل في مصر سواء لحركة الأفراد أو تسهيل التجارة، نظراً لأنه سيربط ساحلي البحر الأحمر والمتوسط مروراً بالعاصمة الإدارية الجديدة وعدد آخر من المدن الرئيسية، الأمر الذي سيعزز من جهود التنمية في مصر ويفتح آفاقاً مستقبلية واعدة لتطوير التعاون مع "سيمنز" في نظم النقل الحديثة.

كما استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بيتر لورسن مالك و رئيس مجلس إدارة شركة لورسن الألمانية العالمية في مجال صناعة السفن والفرقاطات والمدمرات، وذلك بحضور الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية، اللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، واللواء أحمد الشاذلي رئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة، واللواء بحري حسام الدين قطب مساعد القوات البحرية للشئون الفنية، واللواء بحري محمد إبراهيم رئيس شعبة التسليح البحري.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع شهد التباحث حول أطر التعاون بين الجانب المصري والشركة الألمانية التي تمتلك خبرات عميقة في مجال بناء السفن بمختلف الطرازات، خاصةً ما يتعلق بنقل تكنولوجيا بناء السفن بالتعاون مع ترسانات القوات البحرية وشركات جهاز الصناعات البحرية، إلى جانب تدريب العمالة الفنية ورفع قدرات الكوادر المصرية في تلك المجالات طبقاً للمواصفات القياسية العالمية ومتطلبات الجودة، بما يعود بالنفع بوجه عام على البحرية المصرية بالتعاون مع إحدى أكبر قلاع السفن على مستوى العالم.

وقد ثمن الرئيس التعاون مع الشركة الألمانية بالنظر إلى السمعة المهنية العالمية التي تتمتع بها في مجال بناء السفن، بينما أشاد رئيس مجلس إدارة شركة لورسن بالفرص الواعدة للاستثمار المباشر في مصر، خاصةً مع جهود تطوير البنية التحتية التي قامت بها الحكومة المصرية، وتحسن مناخ الأعمال.

مواضيع متعلقة

الشوط الأول.. مصر تتقدم على تشيلي 11/18 في افتتاح مونديال اليد

حقيقة توقيع عقوبة على زيزو في الزمالك

نجوم الغد | نتائج الجولة التاسعة لدوري الجمهورية للناشئين 2001

اجتماع لجنة تنظيم ساحات انتظار المركبات بشوارع شمال سيناء

محافظ سوهاج يكرم رئيس مدينة طهطا لبلوغه سن "المعاش"

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

مجلس الوزراء: لا صحة لاستيراد أتوبيسات كهربائية مصنعة خارجيا والادعاء بتصنيعها محليا

إقرا أيضا رفع 60 حالة Yشغال في حملة بحي جنوب الجيزة| صور مصر للطيران تسير ٦٤ رحلة غدا لنقل ٧ آلاف و٧٠٠ راكب الأرصاد بتقولكوا خلي بالكم من طقس غدا .. أمطار ورياح مثيرة للرمال والأتربة وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء - في بيان اليوم السبت - أنه تواصل مع وزارة الإنتاج الحربي، التي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لاستيراد أتوبيسات كهربائية مصنعة بالكامل من الخارج والادعاء بتصنيعها محليًا. وأوضحت أن هناك اتفاقية شراكة بين مصر والصين تم توقيعها خلال شهر أبريل 2019، تهدف إلى تصنيع 2000 أتوبيس كهربائي في مصر على مدار أربع سنوات، بمكونات تصنيع محلي تصل نسبتها إلى 45%، وقد وقع الاتفاقية عن الجانب المصري "مصنع 200 الحربي"، وشركة "IMUT" المصرية، فيما وقعها من الجانب الصيني شركة "فوتون" لصناعة السيارات، وذلك في إطار تطبيق استراتيجية توطين تصنيع المركبات الكهربائية في مصر. في السياق ذاته، تم إعداد استراتيجية لتصنيع ونشر استخدام المركبات الكهربائية، وذلك بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية بالدولة، في حين تم التعاون أيضًا مع الشركات العالمية الرائدة في هذا المجال، بهدف تعميق التصنيع المحلي..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *