الجمعة , فبراير 26 2021

“الخارجية اليمنية” تُحمِل ميليشات الحوثى مسؤولية تعثر تطبيق اتفاق الحديدة

إقرا أيضا

السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة

طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله

الصحة العالمية تكشف حقيقة ظهور فيروس جديد أشد خطورة من كورونا | فيديو

حمَّل وزير الخارجية اليمنى أحمد عوض بن مبارك ميليشيات الحوثى مسؤولية تعثر تطبيق اتفاق الحديدة، وأوضح وزير الخارجية – خلال لقائه ونائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، حسبما أفادت قناة (العربية) الإخبارية – أن أسباب تعثر تنفيذ الاتفاق من الحوثيين، على ضوء ممارساتهم المستفزة وغير المسؤولة.

وأكد الوزير، خلال اللقاء، أن الحديدة تحولت إلى ثكنة عسكرية محاصرة بسبب استحداث الحوثيين أنفاق وحفريات ومصدات عسكرية عند مداخل المدينة وفى شوارعها، وملؤها بالأسلحة والمسلحين.

فيما أعرب للمسؤولة الأممية عن تطلع الحكومة اليمنية إلى أن توضح الأمم المتحدة المسؤول عن تعثر هذا الاتفاق وأسبابه.

يذكر أن ميليشيات الحوثى كانت قد صعَّدت خلال الشهر الماضى هجماتها على المدنيين ومواقع القوات المشتركة، وسط اتهامات للجنة الأممية لتنسيق إعادة الانتشار فى الحديدة بعدم اتخاذ مواقف من هذا التصعيد الذى يهدد استمرار الهدنة الهشة.

كما كثفت الميليشيا هجماتها ضد المدنيين خصوصا فى مديريات حيس والدريهمى جنوب الحديدة، حيث قُتِل وجُرِح العشرات. وخلال العام الماضي، قُتِل وأُصِيب أكثر من 300 مدنى بنيران الميليشيات رغم الهدنة الموقعة برعاية الأمم المتحدة فى ستوكهولم أواخر 2018.

مواضيع متعلقة

ماهى فوائد التحول من الرى بالغمر إلى الحديث؟

حالة الطقس اليوم الجمعة 5/2/2021 فى مصر

الكهرباء تضع الأماكن الأكثر سرقة للتيار بمقدمة جدول تركيب العدادات الكودية

"الصحة" تسجل 532 إصابة جديدة بفيروس كورونا و52 وفاة وخروج 299 متعافيًا

عدد سيارات الخدمة العامة فى مصر يسجل 124 ألف حتى نهاية يونيو 2020

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وفد أوروبي يزور الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا

إقرا أيضا ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله يزور وفد أوروبي، الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا، حسبما أفادت قناة "العربية" في نبأ عاجل.وبالأمس قتل عشرات الجنود الإثيوبيين، وجندي سوداني بمعارك ضارية، بمنطقة الفشقة السودانية التي تحتلها إثيوبيا وميلشيات تابعة لها.اضافة اعلان وأكدت مصادر سودانية أن جنديا من القوات المسلحة السودانية استشهد، بينما أصيب أربعة آخرون أثناء تحرير "كمبو ملكامو" بالفشقة. يذكر أن سفير إثيوبيا لدى الخرطوم يبلتال أميرو، وجه في وقت سابق تهديدا مبطنا إلى الحكومة السودانية على خلفية النزاع الحدودي بين البلدين بشأن منطقة الفشقة، مشيرا الى أن أديس أبابا ملتزمة بحل الوضع على الحدود مع السودان من خلال الحوار للتوصل إلى حل ودي، مؤكدا رغبة بلاده في الحوار مع الخرطوم. وقال أميرو إن إثيوبيا طلبت مرارا من العسكريين السودانيين العودة إلى حيث كانوا قبل 6 نوفمبر 2020 والحفاظ على الوضع السابق، مشيرا الى أن العمل غير المشروع للجيش السود..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *