الأربعاء , مايو 12 2021

الخارجية الفلسطينية تطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته وتنفيذ قرار (2334)

إقرا أيضا

قوات بوركينا فاسو تقتل 11 إرهابيا بعملية شمال البلاد

غزوة المسجد.. اشتباكات بين الشرطة التركية ومصلين داخل بيت الله | فيديو

الاحتلال يمنع إسرائيليين من دخول الأقصى

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه جرائم سلطات الاحتلال المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني، لا سيما تلك المتعلقة بالتوسع الاستيطاني عبر الاستيلاء على منازل وممتلكات المواطنين، وفرض التهجير القسري بحقهم.

وأوضحت في بيان اليوم أن هذه الجرائم تهدد بشكل جدّي فرص تحقيق السلام وفقا للمرجعيات الدولية المتفق عليها، وفي مقدمتها الأرض مقابل السلام ومبدأ حل الدولتين، وضرورة تنفيذ القرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار ( 2334).

وأكدت أن الاستيطان بجميع أشكاله هو جريمة وفق القانون الدولي ترتقي لمستوى جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية يحاسب عليها القانون الدولي، وهو من أبرز الملفات التي أحالتها دولة فلسطين للجنائية الدولية للتحقيق الرسمي فيها، وصولا لمحاسبة ومحاكمة المتورطين فيها ومن يقف خلفهم، كما طالبت الجنائية الدولية الإسراع في إجراء تحقيقاتها في هذا الملف وغيره من جرائم الاحتلال والمستوطنين.

وأدانت الخارجية في بيانها إقدام سلطات الاحتلال على إيداع 3 مخططات استيطانية استعمارية جديدة لبناء 393 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، على مساحة تقدر بـ432 دونماً من الأرض الفلسطينية في قريتي الخضر، ورامين، وبلدة الظاهرية، وعدّتها امتدادا لعمليات الضم الزاحف غير المعلن لأراضي الضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى عمليات التهجير القسري في القدس وتحديدا في حي الشيخ جراح، وسلوان، والأغوار، ومسافر يطا، وبادية القدس، وغيرها، وما يتعرض له شعبنا من عمليات تمييز عنصري واضطهاد بشعة، كما عبر عنه تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأخير.

وحملّت الوزارة دولة الاحتلال وحكومتها وأذرعها المختلفة المسؤولية الكاملة والمباشرة عن جرائمه، وحذرت من التعامل مع المشاريع الاستعمارية التوسعية من باب الأرقام في الإحصائيات والمرور عليها مرور الكرام، كونها أصبحت اعتيادية ومألوفة تتكرر بشكل يومي.

مواضيع متعلقة

علاء عبد العال يعالج الأخطاء الدفاعية لأسوان قبل مواجهة المصري

واتس آب يعرض الآن الصور ومقاطع الفيديو بشكل أكبر

جوجل تطلق الإصدار الثانى من برنامج مسرعة الأعمال للشركات الناشئة

محافظة جنوب سيناء تناقش استعدادات المديريات لاستقبال عيد الفطر.. صور

جامعة أسيوط تعلن افتتاح صيدلية بالمستشفى الجامعى للعلاج الحر وخدمة المرضى.. صور

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

عشق ولقاءات غرامية.. كتاب جديد يفضح ابنة ترامب وزوجة ابنه مع عملاء الخدمة السرية

إقرا أيضا السودان يفتح مغارة الذهب.. بلاد النوبة تطرح مشروعات تعدين ضخمة للشراكة الدولية مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لبحث الوضع في القدس وغزة الشرطة الإسرائيلية تقتحم باحات المسجد الأقصى وتعتدى على المصلين كشف كتاب جديد عن الخدمة السرية الأمريكية أن اثنتين من نساء عائلة الرئيس السابق دونالد ترامب، اقتربتا "بشكل غير لائق وربما خطير" من العملاء الذين كانوا يحمونهما خلال ولاية ترامب. الخدمة السرية وسبق لمؤلفة الكتاب كارول دوهرست ليونيج وحازت جائزة "بوليتزر" عام 2015 على تقريرها عن الإخفاقات الأمنية في الخدمة السرية. وكانت أيضا عضوا في فريق Post الذي فاز بجائزة بوليتزر لعمله على تسريبات إدوارد سنودن حول تقنيات المراقبة التابعة لوكالة الأمن القومي وقدمت تقارير مكثفة عن "التدخل الروسي في الانتخابات والروابط بين ترامب وموسكو"، وفازت أيضا بثلاث جوائز "بولك". وكشفت في كتابها الجديد "عبقرية مستقرة جدا: دونالد جيه ترامب اختبار أمريكا" أن عملاء الخدمة السرية أفادوا بأن فانيسا ترامب، زوجة جونيور الابن الأكبر للرئيس دونالد ترامب، "بدأت مواعدة أحد العملاء الذين تم تعيينهم لحراسة عائلتها"، وتقدمت فاني..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *