الأربعاء , أكتوبر 21 2020

البنك المركزي الأمريكي: ملتزمون باستقرار الأسعار وتعزيز الوظائف رغم وباء كورونا

إقرا أيضا

قريباً . . دراسة لتصنيع سيارات ميتسوبيشي في مصر

أيمن الأبيض: سوق السيارات يعود بنسبة 50٪ بعد فتح التراخيص "للزيرو"

تعرف على مراحل تطور استهلاك البنزين والسولار والبوتاجاز فى زمن الكورونا

أكد مجلس الاحتياطي الفيدرالي- البنك المركزي الأمريكي- التزامه باستخدام مجموعة كاملة من الأدوات لدعم الاقتصاد الأمريكي في هذا الوقت العصيب، ما يعزز أقصى تحقيق للأهداف على مستوى التوظيف واستقرار الأسعار.

وحسب بيان صادر عن المجلس، أدى تفشي وباء كورونا إلى معاناة بشرية واقتصادية هائلة عبر الولايات المتحدة وحول العالم، فقد تسبب الفيروس والتدابير المتخذة لحماية الصحة العامة في انخفاض حاد في النشاط الاقتصادي وزيادة أعداد الأشخاص الذين يفقدون وظائفهم.

وأدى ضعف الطلب وانخفاض أسعار النفط بشكل كبير إلى كبح تضخم أسعار المستهلك. كما أثر الاضطراب في معدلات النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة وفي ودول العالم بشكل كبير على الظروف المالية وأعاق تدفق الائتمان إلى الأفراد والشركات الأمريكية.

وقال إن الأزمة الحالية ستؤثر بشكل كبير على النشاط الاقتصادي والتوظيف والتضخم وذلك في المدى القريب، كما أنها تهدد بحدوث تداعيات كبيرة على التوقعات الاقتصادية في المدى المتوسط. وفي ضوء هذه التطورات، قررت اللجنة الإبقاء على نطاق سعر الفائدة المستهدف عند 0% إلى 0.25%.

وتتوقع اللجنة استمرار هذا النطاق المستهدف حتى يثق صناع السياسات النقدية في أن الاقتصاد قد تجاوز الأزمة الحالية ويسير على الطريق الصحيح لتحقيق أهدافه «التوظيف واستقرار الأسعار».

وقال إنه ستواصل اللجنة رصد تداعيات المعلومات الواردة حول التوقعات الاقتصادية، بما في ذلك البيانات التي تتعلق بالصحة العامة، وكذلك التطورات العالمية وتعليق الضغوط التضخمية، مستخدمة أدواتها وستتحرك حسب ما يقتضيه دعم الاقتصاد، ومن أجل معرفة توقيت وحجم التعديلات المستقبلية على موقف السياسة النقدية، ستقوم اللجنة بتقييم الظروف الاقتصادية الفعلية والمتوقعة التي ترتبط بتحقيق المستهدف من معدلات التوظيف، والوصول بالتضخم إلى 2 في المائة. سيأخذ هذا التقييم في الاعتبار مجموعة واسعة من المعلومات، والتي تتضمن مقاييس ظروف سوق العمل، ومؤشرات ضغوط التضخم وتوقعات التضخم، والبيانات حول التطورات المالية والدولية.

وذكر أن ذلك من أجل دعم تدفق الائتمان إلى الأفراد والشركات، سيستمر الاحتياطي الفيدرالي في شراء ما يلزم من سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بالقروض السكنية والتجارية لدعم الأداء السلس للسوق، وبالتالي سيضمن انتقال السياسة النقدية إلى أوضاع مالية أوسع وبشكل فعال. بالإضافة إلى ذلك، ستستمر لجنة السوق المفتوح في تقديم نطاق واسع من عمليات اتفاق إعادة الشراء لليلة واحدة ولأجل. ستراقب اللجنة ظروف السوق عن قرب، كما أنها على استعداد لتعديل خططها حسب ما يقتضي الأمر.

  • الوضع في مصر
  • اصابات 5,537
  • تعافي 1,381
  • وفيات 392
  • الوضع حول العالم
  • اصابات 3,232,993
  • تعافي 1,007,653
  • وفيات 228,520
d4b4d79eb8.jpg
فيروس كورونا.. إعرف عدوك
a32a13aff8.jpg
كيف تحمــــــــى نفســــــك ؟
7321306adc.jpg
الشائعة تقتل.. صحح معلوماتك
55753da7c9.jpg
خلال المواجهة.. المصري اليوم معك

المصدر المصرى اليوم

مواضيع متعلقة

وزير الرياضة: رؤية الوزارة كانت واضحة فى استضافة البطولات

شادي محمد: “علاقتي جيدة بـ وائل جمعة”

السيطرة على حريق شقة سكنية ببولاق الدكرور

نادي القضاة يوضح حقيقة ما أثير عن إلغاء الإجازة القضائية

قانوني: النيابة العامة حارس أمين في تحريك الدعاوي القضائية

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

3 أسباب وراء المكاسب المليارية للبورصة خلال جلسة منتصف الأسبوع

إقرا أيضا هيئة الدواء المصرية تعلق على ما أثير عن استخدام “ديكساميثازون” كعلاج لفيروس كورونا مصر تبدأ استلام 7 طائرات ركاب جديدة الشهر المقبل تطور كبير في مواجهة كورونا.. دواء رخيص الثمن ينقذ الحالات الحرجة أرجع محمد عبد الهادى، العضو المنتدب لشركة أكيومن لتداول الأوارق المالية، ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، بعد 5 جلسات متتالية من التراجع، إلى عدة أسباب، أبرزها أولاً تعافي أسواق المال العالمية بعد إعلان معظم الدول رفع الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد بداية من أمس الاثنين، ثانياً الأخبار الواردة عن قرب التوصل إلى مصل للفيروس، والأقرب مصل جامعة أكسفورد، وهذه أسباب خارجية، وثالثاً وهو سبب داخلي عودة مشتريات الأفردا والمؤسسات المحلية والعربية خلال جلسة تداول اليوم، وصعود قوي لسهم البنك التجاري الدولي ليقترب من مستوى 70 جنيها، وهو السهم صاحب الوزن النسبي الأعلى في المؤشر الرئيسي. وتوقع "عبد الهادى"، أن يستمر ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية خلال الأيام القادمة، مبرراً ذلك بأن بارتفاع أحجام التداول خلال الجلسات الماضية ليتخطى حاجز المليار جنيه، وهو ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *