الأربعاء , أبريل 21 2021

“الإرياني”: الحوثي هاجم مطار عدن بصواريخ إيرانية.. ولا بد من تدخُّل المجتمع الدولي

إقرا أيضا

الإسباني بابلو ماشين مدربًا للعين

"الإرياني": الحوثي هاجم مطار عدن بصواريخ إيرانية.. ولا بد من تدخُّل المجتمع الدولي

"آل هميل" يوجه بلديات الطائف بمضاعفة الجهود الاحترازية

أكد ضرورة المُضي في تصنيفها "جماعة إرهابية" وعدم إفلات قيادتها من العقاب

كشف وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني اليوم الأحد أن هجوم مطار عدن نُفّذ بصواريخ إيرانية الصنع، وفقًا لـ"العربية نت".

وفي التفاصيل، كتب "الإرياني" في سلسلة تغريدات على صفحته الرسمية عبر موقع تويتر: "مرَّ شهر على الجريمة الإرهابية الكبرى التي نفذتها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران باستهداف رئيس وأعضاء الحكومة لدى وصولهم مطار عدن الدولي بعدد من الصواريخ إيرانية الصنع دون اكتراث باستهداف المطار ومصير مئات المواطنين الموجودين فيه لحظة الهجوم".

وأضاف: "هذا الهجوم مثَّل واحدة من أكبر الجرائم التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي الإرهابية منذ انقلابها على الدولة، وكشف حجم بشاعتها وإجرامها ودمويتها، وأنها لا تختلف عن التنظيمات الإرهابية، وأفصح عن موقفها الحقيقي من السلام".

وتابع: "الهجوم الذي لاقى إدانة واستنكارًا واسعَين وغير مسبوقَين من الدول الشقيقة والصديقة يؤكد ضرورة تدخُّل المجتمع الدولي لوقف الإجرام الذي يفتك باليمنيين، والمضي في تصنيف ميليشيا الحوثي (جماعة إرهابية)، وإدراج قياداتها في قوائم الإرهاب، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب".

يُذكر أن مطار عدن تعرّض لهجوم إرهابي في 30 ديسمبر الماضي لحظة وصول طائرة تقلُّ الحكومة الجديدة إلى المطار. وفيما نجا جميع من كان على متن الطائرة قُتل 26 شخصًا وأُصيب نحو 110 آخرين، بينهم مسؤولون حكوميون وإعلاميون وعاملون في المطار، ومسافرون كانوا بانتظار رحلتهم إلى القاهرة.

وتعرّض المطار لقصف بثلاثة صواريخ، أحدها انفجر في الصالة الرئيسية للمطار، وآخر في مدرج المطار، وثالث في المكان الذي كان قد خُصص لعقد المؤتمر الصحفي لرئيس الحكومة.

وجدد رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك اتهامه الحوثيين بالوقوف خلف الهجوم الدامي.

"الإرياني": الحوثي هاجم مطار عدن بصواريخ إيرانية.. ولا بد من تدخُّل المجتمع الدولي

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-01-31

كشف وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني اليوم الأحد أن هجوم مطار عدن نُفّذ بصواريخ إيرانية الصنع، وفقًا لـ"العربية نت".

وفي التفاصيل، كتب "الإرياني" في سلسلة تغريدات على صفحته الرسمية عبر موقع تويتر: "مرَّ شهر على الجريمة الإرهابية الكبرى التي نفذتها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران باستهداف رئيس وأعضاء الحكومة لدى وصولهم مطار عدن الدولي بعدد من الصواريخ إيرانية الصنع دون اكتراث باستهداف المطار ومصير مئات المواطنين الموجودين فيه لحظة الهجوم".

وأضاف: "هذا الهجوم مثَّل واحدة من أكبر الجرائم التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي الإرهابية منذ انقلابها على الدولة، وكشف حجم بشاعتها وإجرامها ودمويتها، وأنها لا تختلف عن التنظيمات الإرهابية، وأفصح عن موقفها الحقيقي من السلام".

وتابع: "الهجوم الذي لاقى إدانة واستنكارًا واسعَين وغير مسبوقَين من الدول الشقيقة والصديقة يؤكد ضرورة تدخُّل المجتمع الدولي لوقف الإجرام الذي يفتك باليمنيين، والمضي في تصنيف ميليشيا الحوثي (جماعة إرهابية)، وإدراج قياداتها في قوائم الإرهاب، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب".

يُذكر أن مطار عدن تعرّض لهجوم إرهابي في 30 ديسمبر الماضي لحظة وصول طائرة تقلُّ الحكومة الجديدة إلى المطار. وفيما نجا جميع من كان على متن الطائرة قُتل 26 شخصًا وأُصيب نحو 110 آخرين، بينهم مسؤولون حكوميون وإعلاميون وعاملون في المطار، ومسافرون كانوا بانتظار رحلتهم إلى القاهرة.

وتعرّض المطار لقصف بثلاثة صواريخ، أحدها انفجر في الصالة الرئيسية للمطار، وآخر في مدرج المطار، وثالث في المكان الذي كان قد خُصص لعقد المؤتمر الصحفي لرئيس الحكومة.

وجدد رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك اتهامه الحوثيين بالوقوف خلف الهجوم الدامي.

31 يناير 2021 – 18 جمادى الآخر 1442

11:56 PM

أكد ضرورة المُضي في تصنيفها "جماعة إرهابية" وعدم إفلات قيادتها من العقاب

A A A

  • 1

    مشاركة

كشف وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني اليوم الأحد أن هجوم مطار عدن نُفّذ بصواريخ إيرانية الصنع، وفقًا لـ"العربية نت".

وفي التفاصيل، كتب "الإرياني" في سلسلة تغريدات على صفحته الرسمية عبر موقع تويتر: "مرَّ شهر على الجريمة الإرهابية الكبرى التي نفذتها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران باستهداف رئيس وأعضاء الحكومة لدى وصولهم مطار عدن الدولي بعدد من الصواريخ إيرانية الصنع دون اكتراث باستهداف المطار ومصير مئات المواطنين الموجودين فيه لحظة الهجوم".

وأضاف: "هذا الهجوم مثَّل واحدة من أكبر الجرائم التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي الإرهابية منذ انقلابها على الدولة، وكشف حجم بشاعتها وإجرامها ودمويتها، وأنها لا تختلف عن التنظيمات الإرهابية، وأفصح عن موقفها الحقيقي من السلام".

وتابع: "الهجوم الذي لاقى إدانة واستنكارًا واسعَين وغير مسبوقَين من الدول الشقيقة والصديقة يؤكد ضرورة تدخُّل المجتمع الدولي لوقف الإجرام الذي يفتك باليمنيين، والمضي في تصنيف ميليشيا الحوثي (جماعة إرهابية)، وإدراج قياداتها في قوائم الإرهاب، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب".

يُذكر أن مطار عدن تعرّض لهجوم إرهابي في 30 ديسمبر الماضي لحظة وصول طائرة تقلُّ الحكومة الجديدة إلى المطار. وفيما نجا جميع من كان على متن الطائرة قُتل 26 شخصًا وأُصيب نحو 110 آخرين، بينهم مسؤولون حكوميون وإعلاميون وعاملون في المطار، ومسافرون كانوا بانتظار رحلتهم إلى القاهرة.

وتعرّض المطار لقصف بثلاثة صواريخ، أحدها انفجر في الصالة الرئيسية للمطار، وآخر في مدرج المطار، وثالث في المكان الذي كان قد خُصص لعقد المؤتمر الصحفي لرئيس الحكومة.

وجدد رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك اتهامه الحوثيين بالوقوف خلف الهجوم الدامي.

مواضيع متعلقة

جراحة ناجحة لفريق طبي بمستشفى الملك عبدالله تنقذ ثلاثينيًا من شلل رباعي

لبنان.. الأمن يفرّق المحتجين بقنابل الغاز ردًّا على رميهم بالحجارة بـ"سرايا طرابلس"

3 قتلى على الأقل في هجوم تبنته حركة "الشباب" على فندق بمقديشو

"القرني" يصدر كتابه "الاستعارات الاتجاهية في أغاني الحياة للشابي"

أمير عسير يشدد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من "كورونا"

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

عضو بـ«هيئة كبار العلماء»: رفع اليدين في الدعاء ومسح الوجه بهما «مستحب»

إقرا أيضا طبيب لمرضى السكري: لا تشربوا عصير الفواكه وفي هذه الحالة اقطعوا الصيام البيئة لأصحاب الآبار غير المرخصة: استفيدوا من مهلة الإعفاء وإلا الغرامة الرئيس التشادي المقتول إدريس ديبي.. أحد أطول الزعماء حكمًا في إفريقيا الشيخ عبدالسلام سليمان أكد أنهما من أسباب القبول.. أوضح عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة، الشيخ الدكتور عبد السلام السليمان، فتوى حكم رفع اليدين حال الدعاء ومسح الوجه بهما بعد الدعاء، مؤكدًا أنه من أسباب القبول وهو أمر مستحب. وقال الشيخ عبد السلام السليمان في فيديو للرئاسة العامة للبحوث أن رفع اليدين من أسباب قبول الإجابة وهو أمر مستحب، وهناك مواضع لم يرد فيها رفع الدعاء كالدعاء بعد الفريضة وخطبة الجمعة إلا عند الاستسقاء. وفيما يخص مسح الوجه باليدين بعد الدعاء، أشار الشيخ السليمان إلى ورود أحاديث بذلك ولا حرج من فعله لكن تركه أولى. وأشار إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم: (إن ربكم حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أَن يردهما صفرا)، مبينًا أن ذلك يدل على أن المسلم يرفع يديه عند الدعاء في المواضع التي يشرع بها رفع اليدين. وذكر أن المواضع التي لم يرف..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *