الإثنين , يناير 25 2021

الأمن الفلسطيني يتلف وثائق سرية لحرمان إسرائيل من الاستيلاء عليها

إقرا أيضا

أخبار السعودية في 24 ساعة.. تدمير طائرات حوثية «مفخخة» باتجاه عسير.. والنيابة تأمر بضبط مروج شائعة رفع أسعار مواد بناء

زير العظـام..!!

فِرق مستشفى الخرمة تزور 6 عوائل وتكشف على المصابين بـ"كورونا" والمخالطين لهم

نُقلت إلى حافظات إلكترونية قبيل التخلص منها

الأمن الفلسطيني يتلف وثائق سرية لحرمان إسرائيل من الاستيلاء عليها

أتلفت أجهزة الأمن الفلسطينية وثائق سرية تحسبًا من اجتياحات إسرائيلية على غرار الاجتياحات التي نفذت في العام 2000 للضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أفادت مصادر أمنية اليوم (الثلاثاء).

وقالت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هوياتها: "تلقينا أوامر عُليا بإتلاف الوثائق السرية التي بحوزتنا، ونفذنا هذه الأوامر بشكل سري"، وفقاً لـ"فرانس 24".

وبينت أن عملية الإتلاف جرت خوفًا من قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي باقتحام الأراضي الفلسطينية الخاضعة للسيطرة الأمنية الفلسطينية والحصول على هذه الوثائق.

من جانبه، أشار أحد المصادر أن المعلومات نُقلت إلى حافظات إلكترونية قبيل إتلاف الوثائق الورقية الأصلية ووضعت الحافظات في أماكن سرية.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مايو (أيار) الماضي أن السلطة الفلسطينية في حل من كافة الاتفاقيات والتفاهمات مع الحكومتين الأميركية والإسرائيلية، بما في ذلك التنسيق الأمني، وذلك في أعقاب إعلان إسرائيل عن مخططها لضم اجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة.الأمن الفلسطيني

الأمن الفلسطيني يتلف وثائق سرية لحرمان إسرائيل من الاستيلاء عليها

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2020-06-16

أتلفت أجهزة الأمن الفلسطينية وثائق سرية تحسبًا من اجتياحات إسرائيلية على غرار الاجتياحات التي نفذت في العام 2000 للضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أفادت مصادر أمنية اليوم (الثلاثاء).

وقالت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هوياتها: "تلقينا أوامر عُليا بإتلاف الوثائق السرية التي بحوزتنا، ونفذنا هذه الأوامر بشكل سري"، وفقاً لـ"فرانس 24".

وبينت أن عملية الإتلاف جرت خوفًا من قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي باقتحام الأراضي الفلسطينية الخاضعة للسيطرة الأمنية الفلسطينية والحصول على هذه الوثائق.

من جانبه، أشار أحد المصادر أن المعلومات نُقلت إلى حافظات إلكترونية قبيل إتلاف الوثائق الورقية الأصلية ووضعت الحافظات في أماكن سرية.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مايو (أيار) الماضي أن السلطة الفلسطينية في حل من كافة الاتفاقيات والتفاهمات مع الحكومتين الأميركية والإسرائيلية، بما في ذلك التنسيق الأمني، وذلك في أعقاب إعلان إسرائيل عن مخططها لضم اجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة.

16 يونيو 2020 – 24 شوّال 1441

03:16 PM

نُقلت إلى حافظات إلكترونية قبيل التخلص منها

A A A

  • 0

    مشاركة

أتلفت أجهزة الأمن الفلسطينية وثائق سرية تحسبًا من اجتياحات إسرائيلية على غرار الاجتياحات التي نفذت في العام 2000 للضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أفادت مصادر أمنية اليوم (الثلاثاء).

وقالت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هوياتها: "تلقينا أوامر عُليا بإتلاف الوثائق السرية التي بحوزتنا، ونفذنا هذه الأوامر بشكل سري"، وفقاً لـ"فرانس 24".

وبينت أن عملية الإتلاف جرت خوفًا من قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي باقتحام الأراضي الفلسطينية الخاضعة للسيطرة الأمنية الفلسطينية والحصول على هذه الوثائق.

من جانبه، أشار أحد المصادر أن المعلومات نُقلت إلى حافظات إلكترونية قبيل إتلاف الوثائق الورقية الأصلية ووضعت الحافظات في أماكن سرية.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مايو (أيار) الماضي أن السلطة الفلسطينية في حل من كافة الاتفاقيات والتفاهمات مع الحكومتين الأميركية والإسرائيلية، بما في ذلك التنسيق الأمني، وذلك في أعقاب إعلان إسرائيل عن مخططها لضم اجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة.

مواضيع متعلقة

"التعاون الإسلامي" تدين بشدة إطلاق الحوثي صاروخاً بالستياً باتجاه نجران

الأمن الفلسطيني يتلف وثائق سرية لحرمان إسرائيل من الاستيلاء عليها

"الأرصاد": أمطار على "الطائف وأضم والعرضيات وميسان"

الهند .. وزير صحة دلهي يدخل المستشفى للاشتباه في إصابته بـ"كورونا"

9 آلاف طالب بجامعة جازان يواصلون دراستهم للفصل الصيفي عن بُعد

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

الشرطة البريطانية تستخدم هليكوبتر وكلاب بوليسية لفض حفل كبير

إقرا أيضا السعودية: أمر ملكى بإعفاء وزير الدولة من منصبه وتعيينه محافظا للبنك المركزى مصدر عسكرى سودانى: نحتفظ بحق الرد على القصف الإثيوبى بالوقت والمكان المناسبين قتلى ومصابون في هجوم إرهابي على حافلة عسكرية بسوريا قامت الشرطة البريطانية، اليوم الأحد، بتفريق حفل كبير حضره أكثر من 300 شخص في منطقة نوسري رود، بهاكني، وحاول عشرات الأشخاص الفرار بعد وصول الشرطة عبر تسلق الأسوار ومحاولة فتح البوابات بالقوة.اضافة اعلانوتم الإبلاغ عن الحدث الذي تم تنظيمه في هاكني على الرغم من الإغلاق الحالي على مستوى البلاد، بعد أن سمع السكان موسيقى صاخبة قادمة من داخل المكان الصغير. وفقا لما نقله موقع "يو كي فينانس" البريطاني. وأصيب ضابطان بعد أن أصبحت الحشود معادية أثناء تفريقهم للحفل في ساحة بوشامب، حيث قال ضابط من مات: إن منظمي الحدث غير متعاونين وتم نشر موارد إضافية بما في ذلك الكلاب البوليسية وطائرة هليكوبتر". وكان على إثر هذا التجمع، إيقاف ما مجموعه 78 شخصا وإصدار إخطارات عقوبة ثابتة بقيمة 200 جنيه إسترليني لكل شخص، ما مجموعه 15600 جنيه إسترليني (1 جنيه إسترليني يعادل 1.37 دولار أمريكي)، وهذا لخرق لو..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *