الأربعاء , يناير 20 2021

استمرار إغلاق الحدود المكسيكية الأمريكية حتى 21 يوليو

إقرا أيضا

الجيش اليمنى يستعيد مواقع من ميليشيات الحوثى فى نهم

وسائل إعلام كويتية تكشف مفاجآت بقضية"الصندوق الماليزى": شاب كويتى متورط

البحرين ترحب بقرار إصدار قاعدة البيانات لأسماء الشركات العاملة بالمستوطنات الإسرائيلية

استمرار إغلاق الحدود المكسيكية الأمريكية حتى 21 يوليو

مكسيكو سيتي – (د ب أ):

أعلنت وزارة الخارجية المكسيكية، اليوم الثلاثاء، أن المكسيك والولايات المتحدة ستمددان إغلاق حدودهما البالغ طولها 3200 كيلومتر حتى 21 يوليو.

وقد تم بالفعل تمديد الإغلاق، الذي دخل حيز التنفيذ في 21 مارس بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، مرتين.

ولا يمتد أثر الإغلاق إلى التجارة والخدمات الصحية والعاملين عبر الحدود. ولا يسمح للسياح بعبور الحدود البرية، إلا أن هناك بعض رحلات الطيران.

وقالت وزارة الخارجية عبر موقع تويتر إن القرار تم اتخاذه "بعد التحقق من تطور انتشار كوفيد-19 في المكسيك والولايات المتحدة".

ولم تؤكد واشنطن هذا الإعلان بعد.

كما أعلنت كندا أنها ستبقي حدودها مع أمريكا مغلقة حتى 21 يوليو.

ويتم إعادة فتح بعض الفنادق في المنتجعات السياحية المكسيكية، لكن السفير الأمريكي كريستوفر لانداو حذر أمس الاثنين من أن قضاء المواطنين الأمريكيين عطلاتهم في المكسيك سيمثل خطورة.

المصدر مصراوى

مواضيع متعلقة

مع طفلها.. هاندة أرتشيل تشارك متابعيها صورة بإطلالة عفوية

عائشة كامل تنصح المحجبات.. كيف تختارين اللبس المناسب للصيف

مش كلها أمان .. وسائل منع الحمل تسبب سرطان الثدي

بالمشجر.. شمس الكويتية تبرز أنوثتها في آخر إطلالاتها

أسرع مشروب لفقدان الوزن والتخلص من سموم الجسم

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وزير خارجية الجزائر يشيد بدور بلاده لحل أزمة رهائن أمريكا بطهران عام 1981

إقرا أيضا الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن يصل إلى واشنطن 23 ألف إصابة جديدة و441 وفاة بكورونا في فرنسا السودان يبحث مع بعثة "يونيتامس" دعم تنفيذ اتفاقية السلام أشاد وزير الشؤون الخارجية الجزائرى صبرى بوقدوم، اليوم الأربعاء، بمجهودات الدبلوماسية الجزائرية التى اشرف عليها وزير الشؤون الخارجية السابق محمد الصديق بن يحي, والتى تكللت بحل ازمة الرهائن الدبلوماسيين الامريكيين المحتجزين لدى إيران سنة 1981. وقال بوقدوم - فى تغريدة له على حسابه بموقع "تويتر" للتواصل الاجتماعى اليوم - "أربعون سنة تمر على إبرام اتفاق الجزائر الذى سمح بإطلاق سراح 52 دبلوماسيا أمريكيا كانوا محتجزين فى طهران، كان ذلك ثمرة وساطة شاقة قامت بها بلادنا وأشرف عليها المرحوم والشهيد محمد الصديق بن يحى وزير الشؤون الخارجية وطاقم دبلوماسى من خيرة ابناء الجزائر". وتعد أزمة رهائن إيران أزمة دبلوماسية نشبت بين طهران وواشنطن عندما اقتحمت مجموعة من الطلاب فى إيران السفارة الأمريكية واحتجزوا 52 أمريكيا من السفارة كرهائن لمدة 444 يوم من 4 نوفمبر 1979 حتى 20 يناير 1981. وقد ساهمت الوساطة الجزائرية فى إيجاد حل سلمى لهذه المسألة. ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *