الإثنين , مارس 8 2021

ارتفاع أعداد اللاجئين الاثيوبيين فى السودان لـ670082 لاجئ بسبب إقليم تيجراي

إقرا أيضا

ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي

السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة

طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله

ارتفع عدد اللاجئين الاثيوبيين، الذين عبروا إلى شرق السودان، جراء الاضطرابات فى إقليم تيجراي، إلى 67 ألفا و 82 لاجئا.

وبلغ عدد اللاجئين الاثيوبيين الذين عبروا لمركز استقبال "حمداييت"، 22 لاجئا، ليبلغ العدد الكلى للاجئين فى المركز 48 ألفا و 113 لاجئا، فيما بلغ عدد اللاجئين الذين عبروا إلى مركز استقبال "المدينة 8"، 3 لاجئين، ليبلغ العدد الكلى 18 ألفا و 969 لاجئا.

مواضيع متعلقة

احذر.. الحبس وغرامة تصل 10 آلاف جنيه عقوبة كل من أجر عقارا دون إخطار الشرطة

وزيرة الهجرة: نتطلع لتعاون مثمر وجاد مع تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين

المقاولون يسافر إلى الإسكندرية استعداداً لمباراة المصري

شريف عبدالمنعم: الأهلى رافع راسنا وهيكسب البايرن بركلات الترجيح

شوبير لـ معز علي : بقالك فترة قاعد على الدكة.. والأهلي تأهل والدحيل برة

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وفد أوروبي يزور الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا

إقرا أيضا ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله يزور وفد أوروبي، الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا، حسبما أفادت قناة "العربية" في نبأ عاجل.وبالأمس قتل عشرات الجنود الإثيوبيين، وجندي سوداني بمعارك ضارية، بمنطقة الفشقة السودانية التي تحتلها إثيوبيا وميلشيات تابعة لها.اضافة اعلان وأكدت مصادر سودانية أن جنديا من القوات المسلحة السودانية استشهد، بينما أصيب أربعة آخرون أثناء تحرير "كمبو ملكامو" بالفشقة. يذكر أن سفير إثيوبيا لدى الخرطوم يبلتال أميرو، وجه في وقت سابق تهديدا مبطنا إلى الحكومة السودانية على خلفية النزاع الحدودي بين البلدين بشأن منطقة الفشقة، مشيرا الى أن أديس أبابا ملتزمة بحل الوضع على الحدود مع السودان من خلال الحوار للتوصل إلى حل ودي، مؤكدا رغبة بلاده في الحوار مع الخرطوم. وقال أميرو إن إثيوبيا طلبت مرارا من العسكريين السودانيين العودة إلى حيث كانوا قبل 6 نوفمبر 2020 والحفاظ على الوضع السابق، مشيرا الى أن العمل غير المشروع للجيش السود..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *