الثلاثاء , يونيو 22 2021

اخبار المغرب اليوم “البلقنة وضعف الأداء” يقلصان…

إقرا أيضا

2373 إصابة جديدة بكورونا في تونس

«الاتحاد الأوروبي» يكشف إسهاماته في لقاحات كورونا

أمريكا تفرض عقوبات على أفراد وكيانات تمول إرهاب إيران

اخبار المغرب اليوم

محاولة إرساء بعض من ملامح ثبات الأقدام على مستوى الجماعات والبرلمان، تتحرك الأحزاب الصغرى من أجل حشد بعض من مساحات الربح الانتخابي أمام احتدام صراع الأحزاب الكبرى على مستوى الحواضر المعروفة في الجنوب والشمال.

وتراهن هذه الأحزاب على تعديلات القوانين الانتخابية والقاسم الانتخابي الجديد، مع الاعتماد على الأعيان التقليديين أو وجوه شابة جديدة قد تستميل أصوات الناخبين الذين يبدون رافضا شعبيا واسعا للتنظيمات السياسية السائدة في الوقت الراهن.

ورغم العلاقة المتشنجة بين الأحزاب السياسية الكبرى والمواطنين، إلا أن الأحزاب الصغرى لم تستطع إيجاد مكان لها، والتصقت بها تهم بلقنة المشهد السياسي الوطني، خصوصا أن أغلبها انطلق من موجة حركات تصحيحية أو صدامات شخصية بين القيادات.

ويبدو حضور الأحزاب الصغرى على مستوى التسيير الجماعي أو الأداء البرلماني، محدودا جدا، ما جعل جلها يتحول إلى مكمل لتشكيلة مجالس، وانكمش أداء معظم برلمانييها أمام القوانين المنظمة التي تفرض مدة زمنية قصيرة للحديث.

هشام معتضد، باحث في العلوم السياسية، اعتبر أن “رهانات الأحزاب الصغرى في الانتخابات المقبلة لن تختلف عن باقي المحطات، وذلك رغم بعض التغييرات التي طرأت على قاعدة التدبير الانتخابي في الاستحقاقات المقبلة”.

وقال معتضد، في تصريح لهسبريس، إن “المتتبع للشأن الانتخابي المغربي والاستحقاقات الانتخابية، يعي تماما أن دور الأحزاب الصغرى ينحصر في تزيين المشهد السياسي المغربي داخل الصراع الانتخابوي، وذلك لخصوصية التركيبة الحزبية للمشهد المغربي”.

وأشار الأستاذ الجامعي المغربي إلى “تحكم الأحزاب الكبرى في الخريطة الحزبية، وتطاحن لوبياتها الانتخابية من أجل التحكم في المشهد الحزبي”، مستنتجا أن “هذا يجعل الأحزاب الصغرى في الاستحقاقات ذات تواجد رمزي ومحاولات بسيطة”.

وسجل المتحدث لهسبريس أن “هندسة الحياة الحزبية في المغرب تسمح بتواجد أحزاب صغرى من باب المشاركة السياسية، لكن تأثيرها، وقوة خطاباتها وحضورها يبقى رهينة لوبيات الساحة الحزبية ومدى علاقتها بمؤسسات الدولة”.

لوما نيوز محرك بحث اخبارى و تخلي لوما نيوز مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر اخبار المغرب اليوم "البلقنة وضعف الأداء" يقلصان حظوظ "الأحزاب الصغرى" في انتخابات 2021 او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر اخبار المغرب كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

مواضيع متعلقة

اخبار العالم حصريا : وفاة “مستشار الملوك” في…

سجل مستوى قياسيا: عجز الميزانية الأمريكية بلغ 2.06 تريليون…

اخبار الفن و اخبار الفنانين : إصابة زكي فطين عبد الوهاب…

اخبار اليمن الان عاجل :الشرعية تطلق رصاصة الرحمة على…

اخبار العالم حصريا : مصر توجه رسالة لمواطنيها الراغبين في…

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

“الأرصاد”: رياح مثيرة للأتربة والغبار على سواحل منطقتَي مكة والمدينة

إقرا أيضا درجات الحرارة المتوقعة اليوم: مكة المكرمة 49 مئوية والسودة 14 «أمانة العاصمة» ترفع بقرارات تخصيص أكثر من 5 آلاف منحة في مكة بلقرن: القبض على مخالف يروج الحشيش المخدر سماء غائمة وسحب رعدية على مرتفعات جازان وعسير والباحة توقّع المركز الوطني للأرصاد، في تقريره عن حالة الطقس لهذا اليوم، أن تنشط الرياح السطحية المُثيرة للأتربة والغبار على سواحل منطقتَي مكة المكرّمة والمدينة المنوّرة؛ تشمل الأجزاء الساحلية، فيما تكون السماء غائمة جزئياً تتخللها سحب رعدية على مرتفعات جازان وعسير؛ تمتد إلى مرتفعات الباحة. وأشار التقرير إلى أن حركة الرياح السطحية على البحر الأحمر ستكون شمالية غربية إلى غربية بسرعة 18 - 42 كم/ساعة، وارتفاع الموج من متر إلى مترين يصل إلى مترين ونصف في الجزأين الجنوبي والأوسط، وحالة البحر متوسط الموج تصل إلى مائج في الجزأين الجنوبي والأوسط، فيما تكون حركة الرياح السطحية على الخليج العربي شمالية غربية بسرعة 20 - 38 كم/ساعة تتحوّل ما بعد الظهيرة إلى شمالية شرقية، وارتفاع الموج من متر إلى متر ونصف، وحالة البحر متوسط الموج. "الأرصاد": رياح مثيرة للأتربة والغبار على سوا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *