الإثنين , سبتمبر 21 2020

ابتكار جهاز يغير اتجاه رذاذ المسافرين للوقاية من كورونا | صور

إقرا أيضا

شديدة السُّمِّية.. رعب في متجر ملابس بريطاني بعد العثور على 3 ثعابين.. شاهد

لعدم سيطرتهم على كورونا.. دول أوروبا ترفض استقبال السياح البريطانيين

OnePlus 8 Pro.. مميزات أفضل هاتف أندرويد في عام 2020

طوّرت شركة Teague الأمريكية لصناعة أدوات الطيران جهازًا ثوريًا يمكن لخطوط الطيران استخدامه في رحلاتها الجوية كسلاح فعّال في حربها ضد فيروس كورونا المستجد بجانب سبل الوقاية المتبعة.

وصنعت الشركة الأمريكية، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، جهاز ”ايرشيلد“، بالتقنية الثلاثية الأبعاد 3D، حيث يتم تثبيته على فوهات التهوية في كابينات الطائرة، إذْ يعمل على توجيه قطرات رذاذ تنفس وسعال وعطس الركاب إلى أسفل مقاعدهم، لمنع انتشار الفيروس التاجي، بين المقصورات، ومنع نشر العدوى بين الركاب وطاقم الطائرات.

وشرح أنتوني هاركوب، مدير مختبر صناعة أدوات شركة Teague، والمشارك في صناعة ”اير شيلد“، أن الجهاز يعمل من خلال تحويل الهواء المنبعث من فوهات مقاعد الطائرات إلى ذرات هوائية، بعد إعادة تصميم تلك الفوهات على شكل شفرات حلاقة صغيرة، لزيادة كفاءة عملها.

وبين هاركوب، أن ذرات الشفرات الهوائية، تعمل بكفاءة لمنع انتشار قطرات رذاذ المسافر خارج مقعده، حيث توجهها على الفور للأسفل، ومن ثم تخرجها من المقصورة، عبر وحدات الفلترة HEPA، والمعروفة بفلترتها العالية الكفاءة للهواء، وامتصاصها السريع للجسيمات في الهواء.

مواضيع متعلقة

تويتر تطلق "هلا بالجيمرز" أول برنامج عربي للرياضات الإلكترونية

قطاع تأمين المعلومات الإلكترونية بـ "إيتيدا" يحصل على الأيزو العالمية في أمن المعلومات

IBM واتصالات مصر يطلقان مساعدا افتراضيا لتوفير تجربة غير مسبوقة للعملاء

جامعة بدر: امتحانات طلاب النقل تجري بالنظام الإلكتروني

نائب رئيس اتحاد العمال يدين ما تتعرض له العمالة المصرية على يد رئيس حكومة المليشيات بليبيا

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وما خفي كان أعظم .. 36 حضارة تنافس الأرض في مجرة درب التبانة

إقرا أيضا عشاك عندنا..تحضير البيتزا بالخضار على طريقة المطاعم عشرات المفقودين بعد غرق قارب في بحيرة كيفو شرق الكونغو علماء يكتشفون خطرا كبيرا لانتقال كورونا داخل الحمامات مازالت مجرة درب التبانة كنز لم يطرق أبوابه بعد، فقد توصلت دراسة حديثة إن المجرة بها العشرات من الحضارات الموجودة التي تنتظر الكشف عنها. فقد افترضت ورقة بحثية أن الكواكب الأخرى موطن لحياة غريبة عن الحياة بكوكبنا، وتلك الحيوات تتطور بشكل يشبه التطور الذي يحدث على كوكب الأرض، فيقول "كريستوفر كونسيلس"، وهو استاذ بجامعة توتنجهام:" إن هناك عشرات الحضارات القائمة في المجرة". وأضاف :"أن التطور التكنولوجي بأي كوكب من الكواكب الأخرى يحتاج لـ 5 مليارات سنين كما حدث على كوكب الأرض"، مشيرًا إلى أن هناك ما يسمى بحسابات حد كوبرنيكوس البيوفلكي، والتي تنقسم إلى حد قوي وحد ضعيف. ومن خلال حسابات الحد الضعيف فالحياة المتطورة الذكية تتكون على الكوكب بعد 5 مليار سنة، أما الحد القوي تتكون ما بين 4,5 لـ 5 مليار سنة، ومن هنا تطرق البحث الجديد أن أن تلك الحضارات ستقوم في بيئات غنية بالمعادن كما وقع على كوكب الأرض. وكانت الأبحاث السابقة ا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *