الأربعاء , مايو 12 2021

إثيوبيا ترد على إلغاء الاتحاد الأوروبي المشاركة بالانتخابات: حفاظا على السيادة

إقرا أيضا

من كوكب الزهرة .. مسبار “ناسا” يسجل صوت “أغنية راديوية”

التوتر يتصاعد.. أوروبا "تحتفظ بحق الرد" على روسيا

مصر وفرنسا توقعان عقد توريد 30 طائرة مقاتلة من طراز رافال

قالت إثيوبيا، اليوم الثلاثاء، إنها رفضت طلبا للاتحاد الأوربي يمس "سيادتها" بشأن استخدام وسائل اتصال خاصة ببعثته التي كان ينوي إرسالها لمراقبة الانتخابات المقرر عقدها في يونيو المقبل.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي في مؤتمر صحفي حضرته "العين الإخبارية": رفضنا طلب الاتحاد الأوروبي بشأن استخدامه اتصالات خاصة لبعثته في بلد له سيادة".

وأضاف: "نحن دولة ذات سيادة وكل ما يمكن توفيره لبعثات المراقبة بما فيها الاتحاد الأوروبي متوفرة".

غير أنه شدد قائلا: "لن نسمح للاتحاد الأوروبي بمحاولة الضغط علينا بهدف إدخال اتصالات خارج نطاق سيطرتنا لأننا لا نعلم لأي أغراض ينوي إستخدامها".

وأشار إلى أن "الاتحاد الأوروبي اشترط إعلان نتائج انتخابات إثيوبيا قبل مجلس الانتخابات الوطني ولا يوجد حكومة عاقلة تقبل بهذا بل نحن نعتبر هذه محاولة لإعادة الاستعمار".

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن في وقت سابق من اليوم إلغاء مشاركته في مراقبة الانتخابات الإثيوبية بسبب "عدم الاتفاق" مع أديس أبابا حول "المعايير الرئيسية" لنشر بعثته.

وقال بيان صادر عن الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن قرار مشاركة بعثة مراقبة أوروبية في الانتخابات الإثيوبية المقبلة قد تم إلغاؤه.

وأضاف البيان: "رغم الجهود التي بذلها الاتحاد الأوروبي للتوصل إلى اتفاق مع السلطات الإثيوبية بشأن المعايير الرئيسية لنشر بعثة مراقبة الانتخابات التابعة للتكتل، إلا أنه لم يكن من الممكن التوصل لاتفاق بشأن هذه المعايير في ضوء الانتخابات البرلمانية المقررة في 5 يونيو (حزيران) المقبل".

وأعرب بوريل عن أسف الاتحاد الأوروبي لـ"رفض الوفاء بالمتطلبات المعيارية لنشر أي بعثة مراقبة انتخابية واستيراد أنظمة اتصالاتها، وهو أمر أساسي لأمن مراقبي الاتحاد الأوروبي".

وستكون الانتخابات المقبلة السادسة من نوعها منذ إقرار البلاد الدستور الوطني في إثيوبيا عام 1994، والأولى في عهد رئيس الوزراء الحالي آبي أحمد.

ويشارك أكثر من 152 ألف موظف في عملية تسجيل الناخبين، بحسب بيانات مجلس الانتخابات الإثيوبي، فيما ينخرط نحو 254 ألف موظف أثناء إجراء عملية الاقتراع في أكثر من 50 ألف مركز للتسجيل.

وفي 11 مارس/آذار الماضي، أعلن مجلس الانتخابات أن نحو 8209 مرشحين سيتنافسون على مقاعد مجلس نواب الشعب (البرلمان)، على ثمانية مجالس إقليمية، ومجلسي إدارة العاصمة أديس أبابا ودرداوا.

وتتبع إثيوبيا نظام الجمهورية البرلمانية الفيدرالية، ويمثل رئيس الوزراء رئيس الحكومة والسلطة التنفيذية.

وكان مجلس الانتخابات الإثيوبي قد أعلن، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أن الانتخابات العامة المؤجلة بسبب جائحة كورونا، ستقام في 5 يونيو/حزيران المقبل، متوقعا أن يشارك فيها أكثر من 50 مليون ناخب.

مواضيع متعلقة

محرز "المرعب" يقود تشكيلة مانشستر سيتي المتوقعة ضد سان جيرمان

مقتل 5 بينهم برلماني معزول و3 ضباط في انفجار طرد بميانمار

وفاة المسؤولة الثانية بسفارة سويسرا في طهران.. ظروف لم تتضح

الاتحاد الأوروبي يلغي مشاركته في انتخابات إثيوبيا

أسعار العملات في المغرب اليوم الثلاثاء 4 مايو 2021

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

كيفية صلاة عيد الفطر والأضحى في المنزل وحكمها وموعد إقامتها

إقرا أيضا أحمد شيبة: لم أحصل على جنيه واحد من أغنية “آه لو لعبت يا ظهر” خط الخير يحقق حلم “الحاجة حياة ” بمشروع بقالة براديو مصر خط الخير يحقق حلم “الحاجة وفاء” بمشروع خياطة .. راديو مصر أشار عدد من علماء الأمة، إلى كيفية صلاة عيد الفطر من المنزل وما هو حكمها، ومتى تبدأ تكبيرات العيد، وطريقة أداء الصلاة، وذلك في حالة أقرت الجهات المسئولة ضرورة ذلك، وغلق المساجد نتيجة الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار العدوى، والتكاتف في مكافحة الجائحة، ونستاق حول هذا الأمور ما صرح به مفتى الديار المصرية الأستاذ دكتور شوقي علام، في حوار تلفزيوني على شاشة قناة صدى البلد المصرية، حول كيفية صلاة العيد والتكبيرات بالمنزل، كذلك ما قدمه الشيخ سليمان الماجد ببرنامج الجواب الكافي على شاشة قناة المجد، حول صفة صلاة العيد وطريقة أداؤها، حيث تكون الصلاة بعد شروق الشمس وفق التوقيت المحلي لكل دولة، وتصدر الجهات المعنية بيان حول مواعيد إقامة الصلاة، ونشير إلى ما سنعرضه اجتهادات منا لجمع بعض أراء عدد من العلماء. تحديث : أكدت العديد من المؤسسات الدينية على عدم إقامة صلاة العيد في المساجد، مع قرب حلول عيد الأضحى المبار..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *