السبت , يناير 16 2021

إثيوبيا تحذر السودان من الحشد العسكري على الحدود: للصبر حدود

إقرا أيضا

جدة: القبض على شخص سرق مركبة أثناء توقفها أمام أحد المحال التجارية

مشروع "ذا لاين" والمجتمع الجديد

الولايات المتحدة تسجل 199,793 إصابة جديدة بكورونا و1,957 حالة وفاة

رغم محاولات نزع فتيل التوترات من خلال المساعي الدبلوماسية

إثيوبيا تحذر السودان من الحشد العسكري على الحدود: للصبر حدود

حذرت إثيوبيا السودان من نفاد صبرها إزاء استمرار جارتها في الحشد العسكري في منطقة ضمن الحدود الدولية للسودان على الرغم من محاولات نزع فتيل التوترات بالدبلوماسية.

وبسبب النزاع المستمر منذ عقود على الفشقة، وهي أرض سودانية يستوطنها مزارعون من إثيوبيا منذ وقت طويل، اندلعت اشتباكات بين قوات البلدين استمرت لأسابيع في أواخر العام الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي للصحفيين "يبدو أن الجانب السوداني يسبق ليشعل الموقف على الأرض". وأضاف "هل ستبدأ إثيوبيا حربًا؟ حسنًا، نحن نقول دعونا نعمل بالدبلوماسية".

ومضى يقول في مؤتمر صحفي في أديس ابابا "إلى أي مدى ستواصل إثيوبيا حل المسألة باستخدام الدبلوماسية؟ حسنًا، ليس هناك شيء ليس له حد. كل شيء له حد".

وقال وزير الإعلام السوداني والمتحدث باسم الحكومة فيصل محمد صالح- حسب سكاي نيوز عربية- إن بلاده لا تريد حربًا مع إثيوبيا، لكن قواتها سترد على أي عدوان.

وقال لرويترز "نخشى أن تكون هذه التصريحات تستبطن مواقف عدوانية على السودان. نطالب إثيوبيا بوقف الهجوم على الأراضي السودانية والمزارعين السودانيين".

وفي وقت لاحق، أدانت وزارة الخارجية السودانية الهجوم الذي شنته "عصابات" إثيوبية في الفشقة الاثنين على بعد خمسة كيلومترات من الحدود. وأضافت أن الهجوم "راح ضحيته خمس سيدات وطفل وفقدان سيدتين جميعهم سودانيون كانوا منهمكين في عمليات الحصاد".

وتأتي التوترات على الحدود في وقت تحاول فيه إثيوبيا والسودان ومصر حل خلاف ثلاثي حول سد النهضة الإثيوبي.

13 يناير 2021 – 29 جمادى الأول 1442 01:47 AM

رغم محاولات نزع فتيل التوترات من خلال المساعي الدبلوماسية

إثيوبيا تحذر السودان من الحشد العسكري على الحدود: للصبر حدود

حذرت إثيوبيا السودان من نفاد صبرها إزاء استمرار جارتها في الحشد العسكري في منطقة ضمن الحدود الدولية للسودان على الرغم من محاولات نزع فتيل التوترات بالدبلوماسية.

وبسبب النزاع المستمر منذ عقود على الفشقة، وهي أرض سودانية يستوطنها مزارعون من إثيوبيا منذ وقت طويل، اندلعت اشتباكات بين قوات البلدين استمرت لأسابيع في أواخر العام الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي للصحفيين "يبدو أن الجانب السوداني يسبق ليشعل الموقف على الأرض". وأضاف "هل ستبدأ إثيوبيا حربًا؟ حسنًا، نحن نقول دعونا نعمل بالدبلوماسية".

ومضى يقول في مؤتمر صحفي في أديس ابابا "إلى أي مدى ستواصل إثيوبيا حل المسألة باستخدام الدبلوماسية؟ حسنًا، ليس هناك شيء ليس له حد. كل شيء له حد".

وقال وزير الإعلام السوداني والمتحدث باسم الحكومة فيصل محمد صالح- حسب سكاي نيوز عربية- إن بلاده لا تريد حربًا مع إثيوبيا، لكن قواتها سترد على أي عدوان.

وقال لرويترز "نخشى أن تكون هذه التصريحات تستبطن مواقف عدوانية على السودان. نطالب إثيوبيا بوقف الهجوم على الأراضي السودانية والمزارعين السودانيين".

وفي وقت لاحق، أدانت وزارة الخارجية السودانية الهجوم الذي شنته "عصابات" إثيوبية في الفشقة الاثنين على بعد خمسة كيلومترات من الحدود. وأضافت أن الهجوم "راح ضحيته خمس سيدات وطفل وفقدان سيدتين جميعهم سودانيون كانوا منهمكين في عمليات الحصاد".

وتأتي التوترات على الحدود في وقت تحاول فيه إثيوبيا والسودان ومصر حل خلاف ثلاثي حول سد النهضة الإثيوبي.

مواضيع متعلقة

"دونهو" يهاجم ترامب: أفعاله تقوض المؤسسات الديمقراطية والمُثل الأمريكية

بعد اقتحام مبنى الكابيتول.. نواب أمريكيون يعلنون إصابتهم بكورونا

بعد دهس طفل بالعارضة.. "سبق" تستعرض 5 مبررات لإنشاء المطبات الصناعية

زعيم الجمهوريين بالشيوخ: راضٍ عن توجُّه الديمقراطيين لعزل ترامب

إثيوبيا تحذر السودان من الحشد العسكري على الحدود: للصبر حدود

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

تفاصيل محاولة انتحار القاضي التونسي المكي بن عمار داخل محبسه

إقرا أيضا الهلال يطالب اتحاد الكرة بالحد من اللغط حيال القرارات التحكيمية في الدوري إحساس الأمومة يقود سعودية للتعرف على ابنتها المُتوفاة بعد 20 عاماً.. هنا القصة «الهلال» عن التحكيم: قراراته مجحفة.. ويطالب اتحاد القدم بحفظ حقوق الأندية بعد إبلاغه عن قضية فساد أقدم قاضي تونسي، على الانتحار في سجنه، بعد أن أبلغ عن الفساد في قضية القمح المسرطن وفساد عدد من القضاة. ونقلت وسائل إعلام تونسية عن المحامية منجية بلحاج أن منوبها القاضي المكي بن عمار، الذي عرف بتبليغه عن الفساد في قضية القمح المسرطن وفساد عدد من القضاة، حاول الانتحار داخل سجنه وتعرّض للتعذيب. وحمّلت المحامية القضاء ووزير العدل وإدارة السجون مسؤولية ما حدث لابن عمار، مشيرة إلى أنه تم إعلام موكلها عمدًا بخبر وفاة والده ليدخل إثر ذلك في انهيار عصبيّ، تعكّرت على أثره حالته الصحية؛ خاصة وأنه دخل في إضراب عن الطعام منذ أيام. وبينت أن منوبها دخل في إضراب جوع بعد إصدار بطاقات إيداع بالسجن في حقه على خلفية كشفه قضايا فساد أهمها ملف القمح المسرطن. وكانت الحكومة التونسية قد أعلنت أواخر ديسمبر الماضي، التوصل إلى اتفاق مع القضاة، ما يمهد ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *