الإثنين , يناير 18 2021

أمل الجندي تعتمد حضور الموظفين 3 أيام في قطاع الأمانة بماسبيرو

إقرا أيضا

أحمد منير يشارك فى بطولة "ضل راجل" مع ياسر جلال رمضان المقبل

المطرب أحمد سعد يعلن زواجه خلال الأيام القادمة: "أول مرة أحس بالفرحة"

بوصلة رقص على ”ليه بيداري”.. شيماء سيف في ضيافة ”أبلة فاهيتا” الجمعة القادمة (فيديو)

وافقت أمل الجندي رئيس القطاع الاقتصادي والمشرف على قطاع الأمانة العامة في الهيئة الوطنية للإعلام على اعتماد توصيات رئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية في قطاع الأمانة بتخفيض أعداد العاملين وتطبيق التناوب في الحضور للعمل ضمن خطة احترازية للحكومة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.اضافة اعلان

ووافقت أمل على المذكرة المعروضة عليها منذ اسابيع بمقترح حضور العاملين 3 ايام فقط في الأسبوع مع تطبيق التناوب التام حيث كانت المذكرة مرفوعة لها للتطبيق منذ 3 يناير الماضي إلا أن رئيس الاقتصادي تأخرت في الاعتماد ما تسبب في عدم التفعيل لذلك المقترح منذ أيام

وأعطت أمل تأشيرة على المقترح في المذكرة بالتنفيذ وفق الضوابط التي قررها مجلس الوزراء ولجنة السلامة والصحة المهنية في مبنى ماسبيرو مع توزيع التعليمات على كافة الإدارات المعنية في قطاع الأمانة العامة للعمل بها وذلك لتطبيق سبل الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

Image1_1202113123536249567984.jpg
على جانب آخر تسببت الأعداد الكبيرة للمنتدبين في القطاع الاقتصادي برئاسة أمل الجندي بالهيئة الوطنية للإعلام في أزمة مالية كبيرة بسبب سماح رئيس القطاع أمل الجندي بالموافقة على دخول موظفين منتدبين جدد عديدين بما تخطى 100 موظف وحصولهم على حوافز إعلانات طبقا لنظام قديم معمول به داخل الاقتصادي ما نتج عنه تحمل خزينة المبنى المزيد من المصروفات في وقت يعاني فيه قطاعات عديدة من عدم كفاية التمويل الشهري لصرف مستحقات العاملين.

ورصدت اخبار ماسبيرو انتداب العديد من الموظفين في القطاع الاقتصادي برئاسة امل الجندي دون داع بل أنه تم تسكين بعض المنتدبين في مواقع قيادية لا تؤهلهم خبراتهم السابقة في توليها لاسيما فيما يخص الإعلانات وغيرها من الإدارات المالية والمحاسبة المهمة في عمل القطاع الاقتصادي في الهيئة الوطنية للإعلام.

وعلى جانب آخر ينتظر قيادات الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين حصول المبنى علي نسبته من إيرادات رسوم الراديو في السيارات خلال الشهور القليلة القادمة خاصة بعد عرض الأمر في مجلس النواب والسعي لاستصدار القرار بضرورة تعديل القيمة المالية لهذه الرسوم بما يضمن دخول أموال عديدة لخزينة الوطنية للإعلام بعيدا عن فكرة دعم وزارة المالية لها بأموال إضافية في المخصص الشهري.

ورصدت أخبار ماسبيرو انه من المتوقع حصول الهيئة الوطنية للإعلام على نحو 600 مليون جنيه سنويا من قيمة تلك الرسوم مايسمح وقتها بانتظام صرف الحقوق الحتمية للعاملين في المبنى وإنهاء العديد من المشكلات الخاصة بتأخير صرف مكافأة نهاية الخدمة للمحالين للمعاش والعلاوات.

وإقرار التسويات الوظيفيةالمطلوبة وكذلك تأمين الصرف الشهري المنتظم لرواتب القطاعات خاصة وأن تحصيل الأموال أصبح الأمل الوحيد المتبقي للهيئة للخروج من أزمتها في ظل رفض وزارة المالية الدعم بأية أموال إضافية لميزانية ماسبيرو.
ومؤخرا تم زيادة المخصص المالي الذي تسدده قطاعات الهيئة الوطنية للإعلام لصالح التأمينات الاجتماعية اعتبارا من يناير القادم وذلك تنفيذا لقانون التأمينات الجديد الذي جعل الهيئة تتحمل أموالا عديدة من مواردها لسداد تلك القيمة لكل موظف والتي ستصل إلى نحو 15% من مخصصاته المالية تقوم الوطنية للإعلام بتوريدها لهيئة التأمينات كل شهر بانتظام ودون تأخر فيما يتم خصم نسبة 10%فقط من الموظف.
ورصدت أخبار ماسبيرو تسبب الزيادة في قانون التأمينات هذه بأزمة كبيرة في الوطنية للإعلام نظرا لعدم كفاية الموارد حالتي كل الأعباء التي تم زيادتها من الدولة.

وفي ظل رفض وزير المالية المستمر لطلب رئيس الهيئة الوطنية للإعلام حسين زين بزيادة التمويل الشهري للمبنى من 220 مليونا إلى نحو 260 مليونا شهريا ما ترتب عليه تأخر صرف بعض القطاعات لحقوق العاملين في المبني إذ إن التمويل الشهري لكل قطاع أصبح غير كاف لتحقيق كل بنود العمل.

مواضيع متعلقة

تأجيل مباراة بتروجت وجمهورية شبين بسبب إصابة 8 لاعبين بكورونا

اتحاد الكرة عن إلغاء رابيد تيست في مباريات الدوري: غير دقيقة

أحمد حجازي يوجه رسالة لأبطال منتخب اليد قبل انطلاق المونديال

السودان يدين اختراق طائرة إثيوبية لمجالها الجوي: العواقب خطيرة

محمكة مغربية تقضي بالإعدام لقاتل الطفل عدنان

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

بعد حكم حبسها عامين بسبب الشرنوبي.. سارة الطباخ توجه تحذيرا للمنتجين

إقرا أيضا مسلسل لؤلؤ الحلقة 16.. كشف سر ملك زاهر للجميع ووالد نجلاء بدر يطردها أنغام فى أحدث ظهور لها بصورة من الفوتوسيشن الأول من 2021 عبادى الجوهر يتلقى لقاح كورونا ويوجه رسالة شكر إلى العاهل السعودي.. "فيديو" يبدو أن الحرب بين المنتجة سارة الطباخ، وخطيبها السابق الفنان محمد الشرنوبي بدأت تشتعل من جديد، بعدما أصدرت محكمة جنوب الجيزة الابتدائية، اليوم قرار في الجنحة رقم 1626 لسنة 2020 جنح الشيخ زايد، بحبسها عامين، لتبديدها مبالغ مالية للمطرب محمد الشرنوبي بموجب توكيل رسمي، وخيانة الأمانة.اضافة اعلان وفتحت سارة الطباخ النار على المنتجين الفنيين بسبب تعاملهم مع الفنان محمد الشرنوبي دون الرجوع إلى شركتها التي تمتلك عقد احتكار وإدارة أعمال الفنان الشاب. لم تمر ساعات على صدور حكم ضد الطباخ، لتفاجئ المتابعين عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بمنشور جديد للرد بصورة غير مباشرة على الحكم. وكتبت «سارة»، في منشورها: «المنتجين المحترمين في الساحة الفنية تم التعامل اليوم بشكل قانوني مع كل الشركات التي تعاقدت مع فناني شركتي صاحبة الحق الحصري في التوقيع على أي عقود خاصة بكل الفنانين، ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *