السبت , أكتوبر 31 2020

ألعاب الكمبيوتر بتساعد أصحاب الهمم على تكوين الصداقات والثقة بالنفس

إقرا أيضا

هريدي نيوز.. إيناس الدغيدي: بعيدا عن الكورونا.. الصيام فى رمضان عادة فرعونية ملهاش علاقة بالدين أصلا

شاهد.. مصلون يؤدون صلاة الجماعة أمام باب المسجد في الرياض.. فيديو

شاهد | ضابط يبرّح صبيًا ضربًا في بريطانيا وفيديو يفضحه

من المتوقع أن تصل قيمة صناعة الألعاب في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 821 مليون دولار في عام 2021، وذلك بزيادة قدرها 130 مليون دولار منذ عام 20171.

مع توجه أعداد أكبر من الأشخاص إلى الألعاب خلال الظروف الراهنة، فيمكن للرياضات الإلكترونية أن تمنح أصحاب الهمم، على وجه الخصوص، مخرجاً إيجابياً مطلوباً للغاية في الوقت الحالي، حيث أنها تتيح لهم تكوين الصداقات ورفع مستوى الشعور بالثقة بالنفس، وكلاهما مطلوب في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى، وخاصة مع تطبيق التباعد الاجتماعي في العالم.

خطت دول مجلس التعاون الخليجي خطوات كبيرة في دمج أصحاب الهمم وذوي الاحتياجات الخاصة، خلال السنوات الأخيرة، ومن الأمثلة الأخيرة على ذلك الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 الذي شهد نجاحاً كبيراً في الإمارات. وتأكيداً على استمرار إرث الأولمبياد الخاص، فمن المهم النظر في السبل التي يمكن من خلالها تحسين نوعية حياة أصحاب الهمم في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

يمكن أن يكون للألعاب الالكترونية فوائد عديدة بالنسبة لأصحاب الهمم، ومن بين هذه الفوائد الصحة الذهنية، وعلاج الاضطرابات المعرفية، وتحسين المهارات الاجتماعية للأشخاص الذين يعانون من صعوبات التعلم. هناك أيضاً فوائد بدنية يمكن الحصول عليها مثل تحسين التنسيق بين اليد والعين وأوقات ردود الأفعال. وقد استخدمت الرياضات الإلكترونية في العلاج الطبيعي والعلاج المهني ويمكن توظيفها للمساعدة في تخفيف الألم.

تشكل الألعاب جزءاً كبيراً من المجتمع بالنسبة للأشخاص في جميع أنحاء العالم، وقد ساعدت العديد من الأشخاص من أصحاب الهمم على تكوين صداقات طويلة الأمد مع أشخاص آخرين من جميع مناحي الحياة. وبالنسبة لشخص قد لا يكون قادراً على المشاركة في الأنشطة الاجتماعية خارج المنزل، فإن ألعاب الفيديو تعد وسيلة لمكافحة الشعور بالعزلة.

وإلى جانب المساعي المبذولة في الإمارات وكافة دول مجلس التعاون الخليجي إلى كسر الحواجز المجتمعية المتعلقة بالاحتياجات الخاصة، يعمل الناس في جميع أنحاء المنطقة للحد من تأثير التباعد الاجتماعي الذي نشهده في الوقت الحالي، ويمكن للألعاب أن تقدم تجارب مشتركة وتساهم في مد الجسور بين كافة أفراد المجتمع ومن ضمنهم أصحاب الهمم.

مواضيع متعلقة

صفية العمري: أهلي هربوني من المحلة بسبب عريس

ألعاب الكمبيوتر بتساعد أصحاب الهمم على تكوين الصداقات والثقة بالنفس

العالم يستعد لما بعد جائحة كورونا – اعرف التفاصيل

اعتقال “ذراع عشماوي” ..هل يقلل وتيرة الارهاب في ليبيا ؟

مفكر أمريكي: الأمارات مؤهلة لقيادة جهود إنشاء صندوق إقليمي لمساعدة الدول المتضررة من “كورونا”

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وما خفي كان أعظم .. 36 حضارة تنافس الأرض في مجرة درب التبانة

إقرا أيضا عشاك عندنا..تحضير البيتزا بالخضار على طريقة المطاعم عشرات المفقودين بعد غرق قارب في بحيرة كيفو شرق الكونغو علماء يكتشفون خطرا كبيرا لانتقال كورونا داخل الحمامات مازالت مجرة درب التبانة كنز لم يطرق أبوابه بعد، فقد توصلت دراسة حديثة إن المجرة بها العشرات من الحضارات الموجودة التي تنتظر الكشف عنها. فقد افترضت ورقة بحثية أن الكواكب الأخرى موطن لحياة غريبة عن الحياة بكوكبنا، وتلك الحيوات تتطور بشكل يشبه التطور الذي يحدث على كوكب الأرض، فيقول "كريستوفر كونسيلس"، وهو استاذ بجامعة توتنجهام:" إن هناك عشرات الحضارات القائمة في المجرة". وأضاف :"أن التطور التكنولوجي بأي كوكب من الكواكب الأخرى يحتاج لـ 5 مليارات سنين كما حدث على كوكب الأرض"، مشيرًا إلى أن هناك ما يسمى بحسابات حد كوبرنيكوس البيوفلكي، والتي تنقسم إلى حد قوي وحد ضعيف. ومن خلال حسابات الحد الضعيف فالحياة المتطورة الذكية تتكون على الكوكب بعد 5 مليار سنة، أما الحد القوي تتكون ما بين 4,5 لـ 5 مليار سنة، ومن هنا تطرق البحث الجديد أن أن تلك الحضارات ستقوم في بيئات غنية بالمعادن كما وقع على كوكب الأرض. وكانت الأبحاث السابقة ا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *