الثلاثاء , مارس 2 2021

أردوغان يخطط للتضحية بمسلمي «الإيغور» مقابل صفقة لقاحات كورونا

إقرا أيضا

السعودية: نتطلع لتعزيز التعاون مع واشنطن بشأن تحديات المنطقة وحماية مصالحنا المشتركة

رئيس «الأمر بالمعروف» يوجّه باستخدام «توكلنا» للدخول لمقرات الرئاسة وفروعها

طيران قاعدة الملك فيصل ينقذ 4 مواطنين احتجزوا داخل مركبتهم

تقارير تفيد بارتكاب جرائم جسيمة في حقهم..

أفادت وسائل إعلام، بأن الحكومة التركية تعتزم تسليم مسلمي الإيغور، المضطهدين من قبل الحكومة الصينية، إلى بكين، وذلك بعد انتشار تقارير تشير إلى وجود اغتصاب ممنهج وتعذيب للنساء داخل معسكرات الصين للأقلية المسلمة من الإيغور.

وأوضحت العربية أن الحكومية التركية تستعد لتسليم الإيغور للصين، وذلك من أجل الحصول على لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد.

يأتي ذلك بعد اعتداء الشرطة التركية على مجموعة من الإيغور تجمعوا أمام السفارة الصينية في أنقرة للمطالبة بإطلاق سراح أقاربهم المعتقلين في الصين، بعدما سمح النظام التركي بأي تظاهرات مناهضة للدول العربية وسمح لأنصار جماعة الحوثي الإرهابية بالتظاهر في إسطنبول بكل أريحية.

على صعيد آخر، طالبت الولايات المتحدة بضرورة أن تكون هناك عواقب وخيمة لتقارير عن اغتصاب ممنهج وتعذيب للنساء داخل معسكرات الصين للأقلية المسلمة من الإيغور؛ حيث قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها «منزعجة للغاية من الفظائع»، بينما وصفت الحكومة الصينية تلك التقارير بالكاذبة.

اقرأ أيضًا

فظائع أردوغان في 2020.. تركيا تبيع مسلمي الإيغور وتقيد حرية مواطنيها

مواضيع متعلقة

الشيخ «الشثري»: الأوبئة ومنع التجول تبيح صلاة الغائب على الميت

بالفيديو.. نصائح من مهندس كهرباء عند تركيب ألواح الطاقة الشمسية

صراع «بايدن- ترامب» ينتقل إلى مجلس الاحتياطي الفيدرالي

بالفيديو: ناقد رياضي: مصيبة داخل الهلال.. وانتهى زمن لوشيسكو

إصدار «سجل الأسرة» للأمهات.. الأحوال المدنية: «ممكن»

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وفد أوروبي يزور الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا

إقرا أيضا ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله يزور وفد أوروبي، الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا، حسبما أفادت قناة "العربية" في نبأ عاجل.وبالأمس قتل عشرات الجنود الإثيوبيين، وجندي سوداني بمعارك ضارية، بمنطقة الفشقة السودانية التي تحتلها إثيوبيا وميلشيات تابعة لها.اضافة اعلان وأكدت مصادر سودانية أن جنديا من القوات المسلحة السودانية استشهد، بينما أصيب أربعة آخرون أثناء تحرير "كمبو ملكامو" بالفشقة. يذكر أن سفير إثيوبيا لدى الخرطوم يبلتال أميرو، وجه في وقت سابق تهديدا مبطنا إلى الحكومة السودانية على خلفية النزاع الحدودي بين البلدين بشأن منطقة الفشقة، مشيرا الى أن أديس أبابا ملتزمة بحل الوضع على الحدود مع السودان من خلال الحوار للتوصل إلى حل ودي، مؤكدا رغبة بلاده في الحوار مع الخرطوم. وقال أميرو إن إثيوبيا طلبت مرارا من العسكريين السودانيين العودة إلى حيث كانوا قبل 6 نوفمبر 2020 والحفاظ على الوضع السابق، مشيرا الى أن العمل غير المشروع للجيش السود..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *